آخر الأخبار

هل تعلم أن محفظة نقودك قد تكون سبباً بإصابتك بهذا المرض الخطير؟

الإثنين 12 يوليو-تموز 2021 الساعة 05 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ صوت بيروت أنترناشونال
عدد القراءات 591

الكثير منا يعاني في بعض الأحيان من آلام أسفل الظهر، تختفي عند أخذنا لبعض المسكنات أو الراحة اللازمة، ولكن اللافت أن هذه الآلام أو مسبباتها قد تكون مؤشراً على بداية مشكلة حقيقية في أعصاب الحوض أو الظهر.
ويحذر الأطباء من بعض العادات السيئة التي يرتبكها البعض كوضع محفظة النقود بجيب البنطال الخلفي، حيث أن هذه العادة البسيطة قد تؤدي إلى ضغط مع الزمن، على ما يعرف بعضلة الكمثري الموجودة في عمق الأرداف، ويمكن أن يؤدي الضغط المستمر إلى تفاقم العصب الوركي بمرور الوقت.
ودور هذه العضلة هو الربط بين العمود الفقري السفلي بالعظم الفخذي وتمر مباشرة فوق العصب الوركي.
وإذا تعرضت هذه العضلة للتشنج، فيمكن أن تضغط على العصب الوركي، مما يؤدي إلى ظهور أعراض عرق النِّسا.
ويمكن تجنب هذه المشكلة عن طريق الاحتفاظ بمحفظة النقود في الجيب الأمامي أو جيب السترة.
وبالعودة إلى أسباب التهاب العصب الوركي فهي:
ـ التهاب المفصل الحرقفي.
ـ تضييق في العمود الفقري القطني.
ـ الانزلاق الفقاري الإسفنجي.
ـ الإصابة بأمراض القرص التنكسية.
الحمل والتغيرات الهرمونية قد يتسبب في التهاب العصب الوركي.
علاج التهاب العصب الوركي:
عادة يتم العلاج طبيا عن طريق استخدام المسكنات للألم وتكون لفترة قصيرة وفق ما ذكره موقع ويب طب، كما يمكن للطبيب أن يلجأ إلى إجراء عملية جراحية كما قد يستخدم حقن الستيرويدات.
ويشير موقع “ويب ميد” إلى أنه إذا كان الشخص قد سبق أن أصيب بعرق النِّسا مرة واحدة، فإن هناك احتمالا أن تعاوده الإصابة والنوبات مجددًا. لكن هناك خطوات لا يجب نسيانها والتي يمكن اتخاذها لتقليل الاحتمالات:
ـ ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام.
ـ الحفاظ على وضعيات في الوقوف والجلوس والنوم.
ـ ثني الركبتين عند القيام برفع أي أوزان ثقيلة.
ويمكن أن يساعد تذكر هذه الخطوات على تجنب إصابات الظهر التي ربما تؤدي إلى تجدد نوبات عرق النِّسا.



الأكثر مشاهدة