آخر الأخبار

هام/ القبض على مدير المستشفى، وأسرة الطفل دهرة تشكر الجهات القضائية

الأحد 13 يونيو-حزيران 2021 الساعة 10 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ خاص
عدد القراءات 916

مصدر : عبدالعزيز دهرة لا يزال في غيبوبة حتى الآن جراء الإهمال الطبي

قال مصدر مقرب من أسرة الطفل / عبدالعزيز طارق دهرة إنه لا يزال حتى اللحظة في غيبوبة منذ خضوعه لعملية جراحية في مستشفى "الحرمين التخصصي" الكائن في المدينة السكنية سعوان بأمانة العاصمة أواخر العام الماضي.
وأضاف المصدر بأن حالة الطفل لا تزال حرجة للغاية ، نتيجة الإهمال الطبي الذي تعرضه له وهو ما أكده تقرير المجلس الطبي اليمني الأعلى الصادر بتاريخ 29 ديسمبر 2020م.
في هذه الأثناء علمت " مجلة اليمن الطبية" بأنه تم إلقاء القبض على مدير عام المستشفى من قبل أجهزة الشرطة القضائية وتسليمه إلى نيابة شمال الأمانة بعد شهرين من رفضه الانصياع للأوامر القهرية الملزمة له بالحضور للتحقيق في الواقعة المأساوية التي تعرض لها الطفل عبدالعزيز دهرة ، والمتسببة في دخوله في غيبوبة حتى اللحظة.
وتقدمت أسرة ضحية الإهمال الطبي ،الطفل عبدالعزيز طارق دهرة بالشكر والتقدير لكل من نيابة شمال الأمانة والشرطة القضائية ، وذلك لضبطهم مدير عام مستشفى "الحرمين التخصصي" شايف عاطف، وإحضاره إلى النيابة والذي كان قد رفض الانصياع لأوامر الحضور القهرية منذ صدور تقرير المجلس الطبي.
وجاء ضبط المدير العام والمالك لمستشفى " الحرمين التخصصي" الكائن في المدينة السكنية سعوان في أمانة العاصمة، على خلفية الإهمال الطبي الذي تعرض له الطفل عبدالملك دهرة والذي تسبب بدخوله في غيبوبة بعد أن اجريت له عملية جراحية في المستشفى..
وكان المجلس الطبي اليمني الأعلى قد أصدر تقريره حول الحالة والذي أكد فيه وجود إهمال طبي من قبل المستشفى ، حيث أوصى التقرير الصادر عن المجلس بضرورة دفع كافة الغرامات المالية المترتبة على ذلك وإحالة الملف إلى النيابة العامة للبت في القضية.
وفي تصريح له ، عبر والد الطفل عبدالملك دهرة عن خالص شكره وتقديره إلى كل من نيابة شمال الأمانة وإلى الشرطة القضائية الذين قاموا بواجبهم الإنساني تجاه الطفل والقبض على مدير المستشفى / شايف عاطف، وإحضاره إلى النيابة.
وقال والد الطفل دهرة:"نشكر نيابة شمال الامانة ،كما نشكر الشرطة القضائيه لضبطهم المتهم شايف عاطف مالك ومدير مستشفى الحرمين المتهم الاول في قضية الإهمال الطبي الذي كان ضحيتها الطفل عبدالعزيز طارق دهرة حيث كان المتهم فار من وجه العدالة ومتهرب ويرفض الانصياع للأوامر الحضورية والقهرية لأكثرمن شهرين".
وكانت موجة استنكار عارمة قد صدرت ضد هذا الإهمال المتعمد من قبل المستشفى إضافة إلى ما قابلت به الإدارة قرارات الجهات المختصة من تبجح وتعالي في رفض كافة القرارات التي أكدت وجود اهمال طبي وضعت حياة طفل على المحك.
حيث طالب العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تدخل الجهات المعنية لمحاسبة المقصرين في واقعة الطفل عبدالعزيز معتبرين ذلك قضية رأي عام..
تجدر الإشارة إلى أن مسلسل الأخطاء الطبية لا يزال على أوجه خصوصا في السنوات القليلة الماضية إذا لا يكاد يمر اسبوعا واحدا إلا وتصل إلى المجلس الطبي اليمني الأعلى العديد من الشكاوى ضد بعض من يسمون بملائكة الرحمة إما نتيجة أخطاء طبية أو نتيجة تقصير في تقديم الخدمات الطبية للمرضى.



الأكثر مشاهدة