لا نرضى بالتجهيل لكوادرنا الطبية
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب

لا نرضى بالتجهيل لكوادرنا الطبية

ـ واجبنا حماية الجبهة الداخلية والإبتعاد عن أحلام تمجد الشخص لفترة قصيرة ونبتعد عن أنين المرضى بصم آذاننا والجوع حتى الموت.
ـ لماذا لم نعد نسمع إعلاميا عن الأمراض والأوبئة المنتشرة في مناطق مختلفة من الوطن بالرغم من تاكيد المنظمات انها لا تزال تفتك بالعشرات فمن المسؤول عن التعتيم الإعلامي ووقف الإرشاد والتثقيف الصحي؟.
كذلك ما سبب عدم توفر كثير من الأدوية والمحاليل والمستلزمات الطبية لمرضى الكلى (الغسيل الكلوي) وزراعة الكلي وأدوية السرطان ....الخ؟.... ربنا الساتر على عباده!.
ـ ولماذا وانت يامعالي الوزير وضعت المحلس الطبي تحت إشرافك المباشر توقفتم عن الإستمرار في ممارسة المهام الأساسية والتي كانت مفعلة وتدار من قبل كادر مؤهل استطاع في فترة قصيرة أن يقوم بـ:
ـ الحد من فتح عيادات ومراكز للمعشبين والمشعوذين والسحرة والدجالين وبعد إشراف معاليكم بدلا عن الحد منهم نراهم بتزايد حتى وصل العدد الحالي ل 1850 تقريبا.
ـ ولماذا توقف العمل بفرض أخلاقيات المهنة؟.
ـ ولماذا توقف التنسيق مع وزارة التعليم العالي ،ووزارة التعليم الفني والمهني والجامعات الحكومية والخاصة والمستشفيات الحكومية والخاصة والمعاهد الصحية؟.
ـ لماذا توقفتم عن المشروع الأكثر أهمية للجميع وهو عن التعليم المستمر؟.
ـ لا نرضى بالتجهيل لكوادرنا الطبية لمجرد أن طموحاتنا تتوقف عن النظر للدخل المادي بالجباية بدون قانون من حملة البكالريوس والدبلومات الذين آمنوا أن نهجكم التطفيش والدفع للعمل خارج الوطن.
ـ لماذا تم التركيز على تراخيص مزاولة المهنة؟ وهل السبب العائد المادي الضخم والذي ارتفع بعد إشرافكم من 15 ألف ريال إلى 65 خمسة وستون ألف ريال وأكثر؟.

رئيس اﻻتحاد العام لنقابات المهن الطبية


في الخميس 17 أكتوبر-تشرين الأول 2019 07:28:26 م

تجد هذا المقال في مجلة اليمن الطبية
https://ye-mj.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://ye-mj.net/articles.php?id=79