آخر الأخبار

اسباب تأخر الحمل وتأثيرها على المرأة

الأربعاء 13 يونيو-حزيران 2018 الساعة 03 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ متابعات
عدد القراءات 196

يتأخر الكثير فى حدوث الحمل والحصول على طفل، على الرغم من انتظام الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة، وينبغى عدم الذعر لأن كل شهر تكون هناك فرصة من 20 – 25% لحدوث الحمل، لذلك إذا استغرق الأمر بضعة أشهر لحدوث الحمل فهو أمر طبيعى ومعتاد.
ويمكن للعديد من العوامل أن تساهم فى صعوبة حدوث الحمل وفقا لموقع "Mumsnet"، بالإضافة إلى أنه هناك حالة طبية قد تكون السبب فى عدم حدوث الحمل.
أسباب تأخر الحمل:
تأكد من طبيبك إذا كنت مصابا بمشاكل فى الغدة الدرقية حتى لو كانت بسيطة، حيث يؤثر ذلك على علاجك وتشمل أبرز أسباب تأخر الحمل:
ـ متلازمة تكيسات المبيض المتعددة.
ـ متلازمة هيوز (المعروف أيضا باسم "الدم اللزج" أو متلازمة الأجسام المضادة للفوسفوليبيد).
ـ اضطرابات الغدة الدرقية.
ـ مشاكل بطانة الرحم (حيث ينمو الرحم خارج الرحم نفسه).
ـ الأورام الليفية (الأورام الحميدة التي تنمو على الرحم).
ـ التهاب الحوض.
ـ بكتيريا الكلاميديا ​​(التي يمكن أن تسبب انسداد قناتي فالوب).
ـ العمر الكبير يتحكم أيضا فى قلة فرص حدوث الحمل.
هل حدوث دورة غير منتظمة تمنع من الحمل؟
تنظم الهرمونات دورات الطمث الخاصة بكل سيدة، لذلك فإن أى اختلال هرمونى يمكن أن يحدث دورات غير منتظمة، والأهم فى الأمر هنا معرفة فترة الإباضة الصحيحة التى تكون عادة قبل 14 يومًا من بداية الدورة الشهرية.
غير أن فترات الدورة الشهرية غير المنتظمة قد تعنى عدم حدوث التبويض كل شهر، وبالتالى عدم معرفة توقيت الإخصاب المناسب، وهو ما يسبب فى النهاية عدم حدوث الحمل وتقل الفرص إذا لم تحدث الإباضة كل شهر.
عوامل تمنع من حدوث الحمل:
هناك الكثير من "عوامل نمط الحياة" التى ثبت أن لها تأثيرا على الخصوبة، وتشمل هذه:
1- زيادة أو نقص الوزن.
2- التدخين.
3- الإفراط فى شرب الكحول.
4- تعاطي المخدرات.
5- الضغط العصبى.
6- قلة النوم.
اختبارات الخصوبة التى يمكن للمرأة الخضوع لها:
من المحتمل أن يفحص طبيبك العام الحوض الخاص بك، لمعرفة هلى يوجد علامة على التهاب بطانة الرحم، فمن المحتمل أيضًا أن يوصى الطبيب بإجراء فحص الدم للتحقق من مستويات هرمون الإباضة.
ويمكنهم بعد ذلك إحالتك لمزيد من الاختبارات والإجراءات، مثل:
ـ الموجات فوق الصوتية فى الحوض: وتستخدم هذا الموجات الصوتية عالية التردد لتوضيح صورة للرحم والمبايض.
ـ اختبار الدم: للتحقق من هرمون البروجسترون الذى يعنى حدوث الإباضة.
ـ اختبار الكلاميديا: إذا كانت النتيجة إيجابية يمكن علاجها ​​بالمضادات الحيوية.
ـ اختبار وظائف الغدة الدرقية: يقدر أن تصل إلى 5٪ من النساء اللاتي يعانين من مشاكل في الحمل.
ـ نوع من الأشعة السينية لقنوات فالوب : للتحقق من وجود انسداد بها أم لا.
ـ اختبار الصبغة: يتم حقن الصبغة من خلال عنق الرحم ومن ثم يقوم الطبيب باستخدام منظار البطن لمعرفة ما إذا كان هناك أى عوائق.
ستعتمد الفحوصات التى ستعرض عليك على تاريخك الطبى، على سبيل المثال ما إذا كنت تعلم أن لديك شيئًا مثل الكلاميديا ​​أو بطانة الرحم.

الأكثر مشاهدة