آخر الأخبار

هذه الحالات ممنوعة من صيام رمضان..لماذا؟

السبت 25 إبريل-نيسان 2020 الساعة 02 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ الكونسلتو
عدد القراءات 347

كتبت- حسناء الشيمي:
مع إقبال شهر رمضان المبارك يتعرض مرضى السكري لانخفاض مستواه في الدم أثناء الصيام والامتناع عن تناول الطعام أو الشراب لفترات طويلة، وهو ما يعرض بعضهم لمضاعفات.
"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية الحالات الممنوعة من صيام رمضان من مرضى السكري.
وأشارت الدكتورة إيناس شلتوت، أستاذ الباطنة وعلاج السكري بكلية طب قصر العيني، إلى مرضى السكري الممنوع عنهم الصيام لتجنب التعرض لمضاعفات، ومن أبرزهم:
ليس لديه إحساس بهبوط السكر:
من المعروف أن انخفاض سكر الدم يسبقه أعراض منذرة منها الشعور بالدوخة، الرعشة، التعرق، سرعة ضربات القلب، ويمكن للمريض الانتباه لذلك وإنقاذ نفسه، ولكن إهمال التعامل مع السكر لفترة طويلة يتسبب في فقدان الشعور ببداية نقص السكر في الدم، فيصاب المريض بالإغماء وفقدان التوازن بشكل مباشر.
تعرض لغيبوبة سكر:
في حال تعرض مريض السكري لغيبوبة سكر قبل 3 شهور من رمضان سواء كانت ناتجة عن انخفاض السكر، أو ارتفاعه أو كيتونية.
ـ انخفاض السكر:
في حال تعرض مريض السكري لانخفاض السكر في الدم بشكل متكرر في الأسبوع سواء مرة أو مرتين.
ـ المرضى المعتمدين على الأنسولين:
ويحذر على المرضى الذين يعتمدون في علاجهم على جرعات متكررة من الأنسولين، مثل مرضى السكري من النوع الأول، أو حالات محددة من النوع الثاني، أو الحوامل.
وأضاف الدكتور نبيل الكفراوي، أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة المنوفية، أن مرضى السكري إذا كان مستوى السكر لديهم غير منضبط فيحذر عليهم الصيام، وكذلك المصابون بمضاعفاته سواء في القدم أو القلب أو الكلى أو العين أو الشرايين، أو تعرض لجلطة سابقة أو ذبحة صدرية.
وتابع الكفراوي، أن في حال وجود أسيتون في البول، خاصة في آخر 3 شهور قبل رمضان فهنا يحذر الصيام، وعلى أي حال يجب استشارة الطبيب.
وأكد، أنه يمكن صيام رمضان لمرضى السكري في حال كان مستوى السكر لدى المريض مستقر، بشرط تعديل جرعات الأدوية، ونوعيتها لتلاءم مع ساعات الصيام الطويلة، والابتعاد عن الأدوية التي تسبب نقص السكري في وجبة السحور،
وتناولها في وجبة الإفطار وهذا بشكل أضمن.



الأكثر مشاهدة