آخر الأخبار

خبيرة في الصحة: الإنفجار الإعلامي ساهم في قتل النفس قبل كورونا

الخميس 19 مارس - آذار 2020 الساعة 08 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ خاص
عدد القراءات 486

أكدت الخبيرة الصحية الباحثة اليمنية د.إفتهان الزبيري على أن الانفجار الإعلامي يسبب الخوف الخوف يعمل على نزع المناعة ، الخوف يسبب كل الأمراض.
وقالت الباحثة في مجال الصحة الدكتورة إفتهان الزبيري في تصريح خصت به" مجلة اليمن الطبية" :" الخوف سبب رئيسي لمرض السكر، التخويف.. نشر الموت الأرقام، الرعب الجمعي، توقف المصالح، كل هذا
ماذا يفعل بنا؟
مشيرة إلى أن الإعلام يقوم حاليا بلعب دور مهم في بث الذعر في نفوس المواطنين.
وقالت :"هذا ما يقوم به الاعلام حاليا، زرع الخوف بدلا عن تكثيف الارشادات، تطمين الناس وإرشادهم كيف يأخذون حذرهم وتوفير طاقة الكلمة الإيجابية التي هي بحد ذاتها مقام شفاء".
وقالت الدكتورة الزبيري :" بالتأكيد كل منا يشك بأن كورونا الآن حوله، الفايروس يحتاج إلى قوة لدفعه بعيدا عن أجسادنا".
ودعت الزبيري الإعلام إلى الابتعاد عن نشر كل ما يبعث في المواطن الخوف والعمل على نشر النصائح والإرشادات التي من شأنها تساهم في ترشيد المواطنين بكيفية مواجهة الأوبئة والأمراض ما يمكنهم من التعامل معها بشكل صحيح.
وقالت:"بالطبع لابد من نشر الحقائق ولكن للإعلام، والإعلام الصحي خصوصا له دوره السامي في التأثير على نفسية الفرد، وكم من الدراسات التي تؤكد أن الكلمة قد ترمي بالمناعة جانبا لتصبح صفرا، وكلمة معاكسة قد ترفع المناعة لدرجة نسيان المرض".
وأضافت:" لابد بأن يتذكر كل منا بأن مجرد كلمة ما أهلكت نفسيته وسببت له الحمى تماما كهذا الفيروس ويحدث أن كلمة قد أشعرتنا بطاقة الاستعداد للحياة، هذه الطاقة التي تسري في الروح هي ذاتها التي لابد ان يقوم بها القلم المعاصر لهذا الحدث".
وختمت الزبيري تصريحها بالقول:"التعامل مع المرض أحد الفنون أيضا تحتاج للقوة والحيطة والحذر وتحتاج (للصابون) والحفاظ على المساحة الشخصية".



الأكثر مشاهدة