آخر الأخبار

اليمن.. هل نسمي ما يجري مأساه إغريقية؟

الخميس 13 فبراير-شباط 2020 الساعة 12 صباحاً / مجلة اليمن الطبية - خاص
عدد القراءات 435

كتب/ د.فضل حراب: 
- ستكون القيامة على من سيقعوا بالشرك الذي ينصب لهم عن جهل تقريبا وعن الجهل بالمجهول المأساوي القادم المميت والذي سيسبب مآسي إنسانية دون علم مسبق بما يقترفوه بحق اليمانيين ودون تقدير للضروف العامة المأساوية وإنما من باب التفاخر ليس إﻻ، والعلم عند الله!. "العلم يعلوا بيوتا ﻻ اساس لها" "والجهل يهدم بيوت العز والمشرف" 
- رحم الله امرئ عرف قدر نفسه. -"التصرف الغير محسوب من قيادتى اليمن ومن الفرق اﻷخرى تقريبا" طائرة عليها 95 راكب وصلوا من الصين. 
- للأسف نسمع حاليآ عن أن القيادات تطلب عودة وتطلب المساعدة لتوفير طائرات لنقل مآت اليمنيين وتطلب توفير المستلزمات الطبية لهم. 
- نحن في حالة حرب واليمن مقسمة ومشرذمة ومجزاءة ومن المؤكد أنه ﻻ يوجد تنسيق بين وزيري الصحة وﻻ يتحكموا بأغلب المناطق الباقية من أرض اليمن والتى تدار من قبل جهات كل منها محسوب على دولة او مركز مخابرات او حزب او جهة مجهولة عننا نحن البسطاء على اﻻقل. 
- العائدون ومن نطلب عودتهم من المؤكد انهم من مناطق مختلفة في اليمن.... وتبعد كل منطقة عن اﻻخرى من 13 الي 23 ساعة ستسمح بانتشار واسع للفروس وستخلف اﻻﻻف القتلى. 
- ﻻ أسر ة متوفرة في المستشفيات وﻻ نستطيع بناء مستشفيات خاصة كما تقوم به جمهورية الصين العظيمة حاليا وخلال 10 أيام وهي فترة سحرية وﻻول مرة في تاريخ الدول تقيم 3 مستشفيات سعة كل منها 1000 سرير وفي المدينة المنكوبة. 
- ﻻ توجد لدينا اﻻجهزة البسيطة التى توفرها الدول في مطاراتها وموانئها وهى كاشفة مبدئيا عن ارتفاع درجة الحرارة كعﻻمة تدل على حاملي الفيروس. 
- ﻻ يوجد لدينا عدد كاف من اﻻطباء المتخصصون بعﻻج تلك الحاﻻت الجديدة التي تنتشر وبسرعة وتقضي على المصابين بفايروس كورنا بعد فترة يومين الى 14 يوم حضانه. -هناك دول عظمى اكتشفت حالة واحدة وبعضها ثﻻث حاﻻت إصابات بفيروس كورونا وقد اعلنت حالة الطوارئ القصوي واستعدت بمناطق عزل ورصدت ملايين الدوﻻرات لمواجهة المجهول علما ان لديها المستشفيات والكوادر الطبية المتخصصة والكوادر المساعدة ولديها فائض في المستلزمات الطبية واﻻدوية. 
-نحن سنشحت ونعول على المساعدات التي ستصل بعد اشهر طويلة .... فلماذا قامت الجهات العلياء بطلب طائرات مساعدة ﻻعادة اليمنيين لليمن. 
- ماذا نريد ان نثبت وان نبرز حرصنا على اوﻻدنا ليعودوا ليموتوا وليصيبوا اﻻﻻف من شعبنا المحاصر ولترتفع وتزيد المأساة لتصبح إنتحار جماعي؟
-إن بقاء اليمنيين في الصين هو الراي السديد على اﻻقل سيجدوا المكان والدواء والغذاء والعناية ﻻن تلك البلدان مثل الصين تقدر اﻻنسان وهو أغلى شيئ في الوجود بصرف النظر عن العرق والدين والبلد وهل هم اثرياء ام فقراء طلبه كانوا ام جاليات ام سياح.
- ملحوظة: عدن تستنكر وتستقبل العائدون وصنعاء تلتزم الصمت المطبق من قبل الجهات الصحية والجبهات اﻻخري في عالم اﻻحتراب تزاول رياضتها اليومية التي تحصل على المقابل على كل رصاصة تنتطلق في الجو او تقتل اسرة او فرد منها لتثبت تواجدها في الموقع. 
"نقيب الصيادلة- رئيس نقابات المهن الطبية"



الأكثر مشاهدة