آخر الأخبار

اليمن .. الحرب ومرضى القلب..مأساه تتكرر

الأربعاء 12 فبراير-شباط 2020 الساعة 10 مساءً / مجلة اليمن الطبية - خاص
عدد القراءات 109

كتب/ د.عبدالله إسماعيل:
- ترددت كثيرا في كتابة هذه السطور المتواضعة غير ان الماسي اليوميه التي يتعرض لها المرضى بشكل عام ومرضى القلب بشكل خاص الزمني بهذه المشاركه البسيطه والعملية ، فظروف الحرب وانقطاع الطرقات وعدم توافر نوعيات محدده من الادوية المخصصة للقلب وعدم مرونة بعض أطباء العموم او المختصين في إيجاد الادوية او الوسائل البديلة للمرضى يعرض الكثير من المرضى للخطر في حال انقطاع بعض الأصناف الدوائية. - كما ان استغلال بعض المستشفيات الخاصة لضروف الحرب وإغلاق كثير من المستشفيات الحكومية والذي جعلها تفرض رسوم خياليه للعمليات الجراحية القلبية والتي تفوق حتى كلفتها في الخارج.
ـ مع اننا مسلمين وجب التراحم بيننا والتسهيل للمعسر وحتى إيجاد وسيلة للمريض المعسر يشارك بها المستشفى و المؤسسات الخيرية كما يعمل في الخارج charity institutes تشارك بها شركات خاصة ومؤسسات خيريه مختلفة لا يهمها من انت وما هي جنسيتك وإنما تتعامل فقط مع حاجتك.
- لقد مرت بي في الشهر الماضي امرأة تبلغ الثالثة والثلاثين من العمر مع اخيها ، لقد كانت حامل في الشهر الثامن وكانت تعاني من ضيق نفس شديد وهي في وضع الراحة وبعد مراجعة تاريخها المرضي تبين انها كانت مصابه بحمه روماتيزمية مزمنة اثناء طفولتها تسببت بتلف الصمام التاجي والابهري وقد تم استبدالهما بصمامات صناعيه prosthetic valves قبل خمس سنوات ولزم استخدامها لمميعات الدم oral anticoagulant - warfarin مدى الحياة وكانت ملتزمة بذلك قبل حملها وقبل الحرب ونتيجة الحرب لم تستطع متابعة طبيبها في تعز او عمل فحوصات السيوله الدوريه PT and INR ونصحت من الطبيب في منطقتها باستبدال علاج الورفرين بالهيبارين.
- ونتيجة للحرب وعدم توفر الادويه بطريقه سهلة أنقصت الهيبارين الى مرتين في اليومsodium heparin وبجرعة 5000 وحده مرتين في اليوم وهذه جرعه غير كافيه من ناحية الكميه او عدد الجرعات اليوميه، خلال فترة الثلاثه الأسابيع الاخيرة تدهورت حالتها بشكل متسارع منعها من مزاولة نشاطها اليومي والنوم.
- الكشف على المريضه اظهر هبوط شديد في ضغط الدم وتسارع شديد في النبض وغياب أصوات القلب الطبيعية والكشف على القلب بالدوبلر بين انغلاق الصمام التاجي والابهري stuck valves -فرق الضغطmean/max gradient 25/45 mmHg and 80/130 mmHg respectively. - النتائج المذكوره تتطلب التدخل العاجل لاستبدال الصمامين غير ان المستشفى الوحيد في تعز الذي يمكنه اجراء الجراحة مغلق) اليمني الدولي( وعليه فقد كان لزامآ سفر المريضه الى صنعاء، في الأحوال العاديه يتم استقبال هذه الحالات في مستشفى الثورة العام في صنعاء كحاله اسعافيه لا يمكن رفضها ومن ثم يتم استخراج قرار لها بأثر رجعي.
- ماحصل انه تم إقناع اخو المريضه باالسفر حالا الى صنعاء فموت المريضه امر مؤكد ان لم تعمل العمليه خلال 24-48 ساعه وبالفعل وصلو الى صنعاء بعد 10ساعات وتوجهوا الى مستشفى الثوره الذي كان مغلقآ خلال تلك الفترة مما اضطرهم الى التوجه الى مستشفى خاص والذي وافق على اجراء العملية ولكنه طلب ثلاثة مليون ريال !. - تواصلت الاسرة مع الزوج في السعودية والذي حول لهم مبلغ مليون ونصف ريال غير ان المستشفى رفض اجراءالعملية الا بالمبلغ كاملا.
- لم تستطع الاسرة تدبر الامر وضلت المريضه لمدة 48 ساعه تجاهد من اجل البقاء ثم اسلمت الى بارئها.
- من الجدير بالذكر ان المبلغ الذي دفع كان يكفي لاستبدال صمامين في الهند . لقد أصبت بالاكتئاب لمدة أسبوع بعد سرد القصة من قبل اخو المريضة الذي عاد حزينآ من صنعاء حيث خذله إغلاق مستشفى الثوره وخذله جشع المستشفى الخاص وخذلته الحرب وخذلته وزارة الصحة التي لم تسن القوانين التى تجرم رفض المستشفيات لمثل هذه الحالات التي يترتب على رفضها الموت المؤكد والسريع وخذله الوطن الذي لم تتوفر فيه الجمعيات الخيريه المرتبطه بالمستشفيات والتي تتكفل بمثل هذه الحالات.
الدروس والنصائح التي نتعلمها من مثل هذه الحاله:
ـ في ضَل ضروف الحرب وغياب توفر الهيبارين طويل المفعول وغلاء سعرهfractionated heparin- clexane ننصح لمرضى الصمامات الصناعية بعدم إيقاف الورفرين والاستمرار بتناوله حتى أسبوعين قبل الميعاد المتوقع للولادة يتم استبداله بالهيبارين بالجرعة الصحيحه حسب وزن المريض وذلك للاسباب التاليه: - معظم حالات الحمل تأتي الى الطبيب لاستبدال الورفرين بعد مرور شهرين على الأقل وهذا كافي نظريآ لأحداث التشوهات إن كانت ستحدث.
- الاّراء التي تقول باستبدال الهيبارين بدلا عن الورفرين في أشهر الحمل الاربعه الاولى كلها اما قاىمه على آراء الخبرا او الدراسات بأثر رجعي retrospective studies ولا يوجد دراسه واحده Multicenter cohort or case control studies
- كل الدراسات التي قالت بوجود مضاعفات من استخدام الوارفرين في فترة الحمل الاولى كانت لجرعات وارفرين اكثر من 5 مجم يوميآ ولم يوجد فرق حقيقي بين الهيبارين والوارفرين بجرعات اقل من 5 مجم يوميا ومعظم النساء موضوعات على جرعه لا تتجاوز ال 5 مجم وخلال فترة عملي كطبيب قلب لمدة 28 عامآ لم أسجل حالة اجهاض واحده او تشوه خلقي للمريضات للآتي كن يستخدمن العلاج طوال فترة الحمل من أنفسهن او لعدم قدرتهن على شراء الهيبارين بسبب الفقر والجرعات اقل من 5 مجم.
- الدرس الثاني: نحن بلد فقير واستبدال الصمامات الصناعية للنساء في سن الحمل النشط ليس بالأمر الحكيم فالجهل والفقر وعدم متابعة فحوصات سيولة الدم بالاضافة الى الحمل المتكرر كلهاتشكل عوامل خطر للمرأة والصحيح ان تقوم وزارة بتدريب جراحي القلب على عمل ترميم الصمامات دون استبدالها وهي عمليه مضمونه وتمارس على نطاق واسع في العالم الثالث وعلى رأسها الهند او زراعة الصمامات النسيجيه وهي أمنه لمدة تتراوح بين 8-14 عام دون الحاجه الى علاج.
- الدرس الثالث وهو رساله الى وزير الصحه بصفته كإنسان وبصفته كوزير بايجاد القوانين التي تلزم المستشفيات الحكومية والخاصة لاستقبال وعلاج مثل هذه الحالات دون تلكؤ او مماطلة وإلا فإنها ستقع تحت طائلة القانون وبان لا يسمح باغلاق مستشفى بحجم مستشفى الثوره العام فخدماته لا يمكن الاستغناء عنها، ففي السنوات السابقة أرسلت ثلاث حالات مشابهة لهذه الحاله وكلها تم انقاذها ولا تزال عائشه الى الان.
- الدرس الرابع وهي رساله للمستشفيات الخاصة بان يتقوا الله في الناس فالمستشفيات الخاصه ليست للكسب فقط ولا يمكن مقارنتها بالمحلات التجارية وإنما هي مراكز تقوم على تقديم أنبل خدمه انسانيه مع المحافظة على كسب مقبول يغطي النفقات والمرتبات وتطوير الخدمات بالاضافة لتخصيص نسبه معينه للحالات المعدمة (وكان الله في عون العبد مادام في عون أخيه)"ومن أحياها فكأنما احيا الناس جميعآ".
ـ إلرساله الاخيرة لكل الأصدقاء والزملاء في المهنه العاملين في القطاع العام والخاص بان لايذهب موت هذه المرأة هباء وان ينقلوا تأثيرهم الى اصحاب القرار ومدراء المستشفيات الخاصه كي لا تتكرر ماساة هذه المرأة . - أخيرآ لم اذكر اسم المستشفى الذي رفض اجراء العمليه رغم معرفتي به فالغرض ليس التشهير والسلام عليكم ورحمه والله وبركاته.



الأكثر مشاهدة