آخر الأخبار

مصدر: 30% من الأطفال المصابين بالسرطان فارقوا الحياة

السبت 07 ديسمبر-كانون الأول 2019 الساعة 08 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ متابعات
عدد القراءات 169


أكد مدير عام مستشفى الكويت الجامعي الدكتور أمين الجنيد على أن العشرات من الأطفال المصابين بسرطان الدم يفارقون الحياة نتيجة الحصار الجائر لدول العدوان الغاشم وإغلاق مطار صنعاء.
وقال الجنيد في تصريح صحفي ، إن مركز لوكيميا الأطفال بمستشفى الكويت يعتبر المركز الوحيد الذي يقدم خدماته لمئات المرضى من الأطفال المصابين بسرطان الدم..مشيراً إلى أن حصار تحالف العدوان أثر كثيرًا على علاج الأطفال المصابين بالسرطان..لافتاً إلى وجود عشرات الوفيات نتيجة انعدام الأدوية وتواضع الإمكانيات.
وأضاف "أن 30% من الأطفال المصابين بسرطان الدم ممن كان بالإمكان نقلهم للعلاج في مراكز متخصصة خارج البلد توفوا نتيجة إغلاق مطار صنعاء".
وأشار إلى أن المستشفى لا تستطيع الوصول إلى الأدوية الكيماوية وإيصالها للمرضى..قائلاً :"هناك أدوية أخرى وأجهزة ومستلزمات إشعاعية يحتاجها المرضى منع العدوان استيرادها.
وفي ذات السياق كشف نائب مدير مركز لوكيميا الأطفال الدكتورة نسيم العبسي أن سرطان دم الأطفال انتشر خلال الآونة الأخيرة بشكل فظيع ونستقبل شهريا 6 حالات جديدة.
وقالت :"إن حالات لوكيميا الأطفال لها خصوصية ويحتاج المريض إلى ثلاث سنوات من الجلسات العلاجية والتشخيصية في ظل صعوبات كبيرة نواجهها".
وأضافت :"لدينا 700 حالة مسجلة بالمركز الذي يفتقر للأدوية ومريض لوكيميا الأطفال يحتاج للرعاية الصحية الكاملة ولا قدرة له على شراء الأدوية باهظة الثمن".



الأكثر مشاهدة