آخر الأخبار

نصائح للتخلص من الرغبة في حك الأعضاء التناسلية

الثلاثاء 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 الساعة 05 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ الكونسلتو
عدد القراءات 661

كتبت- آلاء نبيل:
يشعر العديد من الأشخاص بالرغبة في حك الأعضاء التناسلية على فترات مختلفة من الوقت، وهو ما قد يسبب لهم إحراجًا، و قد يؤدي في بعض الأحيان إلى إصابتهم بخدوش في تلك المناطق.
ويستعرض الكونسلتو في التقرير التالي أسباب الشعور بالحكة في مناطق الأعضاء التناسلية، وذلك وفقًا لموقع "Medicalnewstoday".
1- حكة جوك:
تعرض أيضًا باسم النخاع الشوري، وهي من أكثر الأسباب التي تؤدي للشعور بالرغبة في حك الأعضاء التناسلية، وتسببها عدوى فطرية تصيب الأماكن الرطبة بالجسم، ويمكن أيضًا أن تظهر على القدمين أو الأعضاء التناسلية وغالبًا يصاحبها طفح جلدي واحمرار، وخروج إفرازات بيضاء كما أنها تتسبب في جفاف المنطقة المصابة وظهور القشور.
2- الثنائيات:
وهي عبارة عن استجابة التهابية لعدوى بكتيريا أو فطرية، وينتج عنها حكة شديدة ويصاحبها احمرار، وعادة يحدث الالتهاب في المناطق الرطبة بالجسم لأنها تكون أكثر جذبًا للبكتيريا مثل كيس الصفن في الخصيتين.
3- الاحتكاك:
يحدث احتكاك بين الفخذين والمناطق التناسلية أثناء ممارسة الأنشطة البدنية، مثل الجري أو ركوب الدراجات، وقد يؤدي ذلك إلى التهابات وطفح جلدي ويكون ذلك غير مريح للشخص.
4- التهاب الجلد التماسي:
هو رد فعل تحسسي، وعادة يحدث عند ملامسة الجلد لمادة جديدة، بما في ذلك سائل الاستحمام أو الشامبو، أو استخدام منظف جديد لغسل الملابس، أو ارتداء ملابس جديدة، ويظهر على المصابين طفح جلدي واحمرار بالإضافة إلى حكة شديدة وخروج إفرازات بيضاء أو صفراء.
5- قمل العانة:
يتسبب في لدغات صغيرة ويؤدي للشعور بالحكة وعدم الراحة، وتنمو صغار القمل في جذور الشعر وتزحف على كيس الصفن، وينتج عنه بعض الحبوب الحمراء الصغيرة.
6- الثآليل التناسلية:
هي عدوى تحدث نتيجة الاتصال الجنسي بشخص مصاب بها، ، وتتسبب تلك العدوى في الشعور برغبة قوية بالحكة، وترتبط الثآليل التناسلية بفيروس الورم الحليمي وقد تختفي نتيجة العلاج ثم تظهر مجددًا.
نصائح وقائية:
ينصح الأطباء باتباع الإرشادات التالية للوقاية من حكة الأعضاء التناسلية:
1- لا بد الحرص على جعل المنطقة التناسلية جافة ونظيفة.
2- ارتداء الملابس الفضفاضة في الأيام الحارة أو أثناء التمارين للمساهمة في جعل المنطقة جافة قدر المستطاع.
3- الابتعاد عن مسببات الحساسية والتواصل مع الطبيب في حالة تطور الأمر.
4- استخدام المرطبات أو زيوت التشحيم لمنع تهيج الجلد.
5- استخدام الواقي الذكري عند الاتصال الجنسي لتجنب الإصابة بالعدوى.
العلاج:
يشمل العلاج:
1- استخدام الكريمات المضادة للفطريات.
2- استخدام المرطبات وزيوت التشحيم.
3- أدوية الأمراض المنقولة جنسيًا.
4- تجنب المواد المثيرة للحساسية.
5- استخدام المستحضرات الدوائية التي تؤدي إلى التخلص من قمل العانة.



الأكثر مشاهدة