آخر الأخبار

معلومات هامة عن الفيروسات الكبدية

الثلاثاء 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 الساعة 03 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ الكونسلتو
عدد القراءات 209

إهمالها قد يصيبك بالسرطان

كتب- أحمد كُريّم:
يفقد أكثر من 1.5 مليون شخص على مستوى العالم حياتهم سنويًا بسبب الالتهاب الكبدي الوبائي، الذي يؤدي إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة تصل إلى تليف وفشل الكبد وتصل لأورام الكبد وفي النهاية قد تؤدي إلى الوفاة.
ويستعرض "الكونسلتو" 8 حقائق يجب معرفتها عن الالتهاب الكبدي الوبائي تجنبًا للإصابة بالمضاعفات الصحية وذلك بحسب موقع "Health".
1- طرق انتقال الفيروسات الكبدية:
ينتقل فيروس A عن طريق بينما ينتقل النوع B عبر الدم وسوائل الجسم، والنوع C عبر الدم وحده، و في كثير من الحالات يمكن للكبد أن يقاوم العدوى من تلقاء نفسه، وتوجد لقاحات فقط للنوع A و B.
2- معظم الناس لا يدركون إصابتهم:
في بعض الأحيان يكون من الصعب اكتشاف الإصابة بالتهاب الكبد لأنه يبدأ بأعراض خفيفة تشبه الأنفلونزا، بما في ذلك الحمى والتعب وآلام الجسم، والقيء، و قد يستغرق الأمر أسابيع أو أشهر قبل أن تظهر عراض مثل الطفح الجلدي، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، واصفرار البشرة والعينين.
وتستغرق هذه الأعراض عدة سنوات حتى تتطور وقد لا تظهر على الإطلاق حيث أن 3 من كل 4 أشخاص مصابين بفيروس C لا يعرفون أنهم مصابون به، لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة بشكل دوري.
3- المياه والطعام الملوث يسبب الإصابة:
ينتقل الفيروسان A و E من خلال تناول الطعام أو مياه الشرب التي تلوثت ببراز شخص مصاب بالفيروس، وهذا أمر شائع بشكل خاص في الأماكن التي بها طعام ملوث أو ماء أو مواقع بها فيضانات خاصة في البلدان التي تعاني من سوء الصرف الصحي.
ولذلك يجب الالتزام بالنظافة الشخصية، بما في ذلك غسل يديك بعد الحمام، وشرب المياه النقية، وتجنب الأطعمة غير المطهية، وخاصة لحوم الخنازير والغزلان.
4- الفيروسات الكبدية والسرطان:
إذا لم يتم علاج التهاب الكبد الوبائي بشكل صحيح فإن ذلك قد يؤدي إلى تلف الخلايا الكبدية، ومن ثم الإصابة بسرطان الكبد،خاصة في حالة الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي مع أمراض الكبد.
5- الكحول يدمر الكبد:
الكحول يسرع من تلف الكبد، إذ توصلت دراسة سابقة إلى أن المرضى الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي المزمن وتناولوا الكحول بالرغم من ذلك كانوا أكثر عرضةً للوفاة خمسة أضعاف من غيرهم.
6- فيروس B والحوامل:
قد ينتقل فيروس B من الأم إلى الرضيع.، لذا يجب على الحوامل إجراء اختبار للكشف عن الفيروس، كما يمكن تطعيم الأطفال المولودين لأمهات مصابين بفيروس B على الفور لتفادي خطر الإصابة بالعدوى.
7- فيروس B يؤدي لإصابتك بفيروس D:
الأشخاص المصابون بفيروس B معرضون لخطر الإصابة بفيروس ثانٍ، هو D، وقد يعاني بعض المرضى الذين يصابون بالفيروس من عدوى متزامنة مع كلا الفيروسين.
8- علاج الفيروسات الكبدية:
في الماضي، كان الانترفيون هو الدواء الأفضل لعلاج فيروس C، ولكن هذا الدواء له آثار جانبية غير مريحة، مثل الغثيان والإسهال والتعب وآلام العضلات، ويعتبر عقار السوفالدي هو الخيار العلاجي الأفضل حاليًا.



الأكثر مشاهدة