آخر الأخبار

العلاقات الأسرية في الصغر تحمي من الاكتئاب في الكبر

الأربعاء 09 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 02 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ شبكة العين الإخبارية
عدد القراءات 89

أكدت دراسة أمريكية أن وجود علاقة جيدة مع عائلتك خلال سنوات الطفولة وسنوات المراهقة قد يحميك من الاكتئاب في وقت لاحق من الحياة.
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل، أن المراهقين الذين لم يتجادلوا مع أسرهم وكانوا يتمتعون بعائلة متماسكة كانوا أقل عرضة للشعور بالقلق أو الحزن.
وتتعرض النساء على وجه الخصوص لخطر الشعور بأعراض الاكتئاب بمعدل الضعف عن الرجال إذا لم يكن لديهن علاقة جيدة مع أسرهن خاصة في وقت مبكر من الحياة.
ويقول فريق البحث إن دراستهم تقدم دليلًا على أن المراهقين الذين يتعلمون مهارات حل المشكلات والتغلب عليها من آبائهم والذين ينجحون في إيجاد أشخاص يعتمد عليهم في أوقات الحاجة العاطفية، أفضل استعدادًا للتعامل مع الإجهاد في مرحلة البلوغ.
واشترك في الدراسة ١٨ ألف مراهق، وتمت متابعتهم حتى سن ٣٢ و ٤٢ عاما، وتم سؤال المشاركين عن عدد المرات التي ناضلوا فيها من أجل التخلص من الاكتئاب وشعورهم بالحزن.
وتم قياس العلاقات مع الأسرة استنادا إلى نقطتين: تماسك الأسرة، وعدم وجود الصراع بين الوالدين والطفل.
وأظهرت النتائج أن المراهقين الذين أبلغوا عن علاقات أسرية أكثر إيجابية مروا بأعراض أقل من الاكتئاب والحزن طوال فترة الدراسة، وظهرت المنافع لكل من الرجال والنساء بين الثلاثينيات والأربعينيات من العمر.
والمثير للاهتمام أن الباحثين وجدوا أن النساء كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب خلال سنوات المراهقة في حين أن الرجال تعرضوا له خلال الثلاثينيات والأربعينيات من العمر.



الأكثر مشاهدة