آخر الأخبار

عاجل / الطبيب الجراح في عدن يوجه رسالة هامة ويناشد الجميع

السبت 10 أغسطس-آب 2019 الساعة 02 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ خاص
عدد القراءات 755

وجه الطبيب الجراح الوحيد المتواجد في مستشفى البريهي بعدن رسالة هامة إلى العالم..
وناشد اليمنيين بهذا الخطاب الذي تنفرد"مجلة اليمن الطبية" بنشره..
وإليكم الخطاب:
"الحمد لله انا للتو انتهيت من آخر عملية لجرحى الإشتباكات التي حدثت في اليومين الماضيه و التي دارت رحاها في حرم المستشفى المقدس عالمياً .... حيث إستقبلنا عدد ٢٤ مصاب منهم ٢ توفوا حال وصولهم إلى طوارئ المستشفى بسبب فداحت إصابتهم البالغه ومنهم ٢٢ جريح تم إجراء لهم العمليات بنجاح والحمد لله.
ـ بفضل من الله ثم من بحكمة القادة العقلاء من الطرفين تم كبح وإيقاف هذه الإشتباكات العبثيةو هدء الوضع الليله بعد مرور كابوس في عدة مناطق بمدينة عدن الحبيبة والذي إستمر حوالي ٤٨ ساعة من الإشتباكات العنيفه والمتواصله بالاسلحه الخفيفه والمتوسطه والثقيلة وقد نجوة ونجى معي الطاقم والكادر الصحي من موت محقق وذلك بفضل عناية الله تعالي لنا حيث كان المستشفى في وسط الاشنباكات وكان مستهدف من الطرفين وقد اخترقة نوافذ غرف وأقسام الرقود وابواب المستشفى عدة طلقات معدل كما اخترق شظايا مقذوف ناري سقف الطوارئ العامة وغرفة الطبيب المناوب وكذا سقف العمليات الصغري وجعلت سقفهن زي المنخل والحمد لله بعناية الله ولطفه لم يصب أحد من الكادر الصحي بأذى.
ـ وقد إشتغلنا كفريق بروح واحدة وكخلية نحل واحدة وكإخوة يمنيين الهواء والمصير بغض النظر عن أصول المناطق التي ننتمي لها وبرغم إشهار السلاح في وجه الكادر الصحي في الطوارئ وتلقي الإهانات والسب والفاض بذيئة من قبل الأفراد المرافقين للجرحي ومن قبل الجرحى نفسهم إلا أن الكادر الطبي تلقى كل الإسئات بصدر رحب وبوجه بشوش وعذرناهم وقدرناهم وذلك لمعرفتنا بحراجة الضرف والموقف والوضع السيئ و بالرغم الإرهاق والتعب والسهر الذي عاناه جميع من تواجد في المستشفى وكذلك الجوع بسبب حصار المستشفى لمدة يومين فلهم مني كل الشكر والتقدير والإحترام فرداً فردا على صمودهم وجهودهم الطيبة في خدمة جميع الجرحى والمصابين وربنا يرفع قدرهم و يكتب أجرهم في موازين حسناتهم.
ـ نصيحة مني ومناشدة إنسانية إلى كافة قادة الفريقين سوا كانوا في هذه الإشتباكات الحالية التي دارت أو في أى إشتباكات وحروب في أى مكان من أراضي اليمن الغالي والحييب إلى قلوبنا بأن يتجنبوا إستهداف أو التمترس بقرب المستشفيات الطبية والمراكز الصحية فهي أماكن مقدسة لأسعاف المصابين وجلهم من كلا الأطارف المتحاربه وهم المتضررين أكثر من الكادر الطبي وعمال المستشفى وهم أصحاب الحاجة لتطبيب جرحاهم كما ان قانون جنيف وقوانيين الامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والجامعة العربيه والأعراف الإنسانية والقبلية تدعوا جميعاً الى تجنب الاشتباكات في حرم المستشفيات الطبيه وحولها وسيارات الإسعاف وفرق الإسعاف الطبية وكذلك عدم إستهدافها وقد وضعت لذلك قوانيين وعقوبات دولية بهذا الخصوص والعالم كله يطبقها ويحترمها فما بالكم بنا فنحن إخوة وأبناء وطن واحدو أصحاب دين إسلامي حنيف والذي ذكر الله ذلك في كتابة الكريم حيث قال ( ومن أحيها فكأنما أحيا الناس جميعاً )
صدق الله العلي العظيم.
ـ وإذا كانو مدمنيين على مثل هذه الحروب العبثية ولا بد لهم منها فارض اليمن واسعة واليخرجوا من المدن اليمنية المزدحمة بالسكان ويبتعدوا عن مساكن ومصادر رزق المواطنيي وكذلك يبتعدوا عن المستشفيات الطبية والمراكز الصحيه والمدارس ودور التعليم والجامعات العلمية واليختاروا أى وادي بعيد او جبل أو صحراء فارض اليمن واسعة واليتحاربوا كيف ما يشاؤون وكمان ما شاء لهم من الزمن لكي يرووا نفوسهم المتعطشه لسفك الدماء وازهاق الأرواح وتدمير مقدرات الوطن وبنيتة التحتية.
ـ وأخيراً لوجه الله اوجه رسالتي هذه وعيني تقطر دماً لما أل إليه وضع يمننا وشعبنا العظيم وأقول لكم كفاية سفك دماء يمنية طاهرة وكفاية إزحاق أرواح يمنية بريئة وكفاية معاناه لهذا الشعب المغلوب على أمرة وكفاية وكفاية تدهور الوضع الإقتصادي فهناك أسر عفيفة تأكل من أكياس القمامة فكفاية حرب عبثبة.
فنحن يمنيين وإخوة نعيش على أرض يمنية طاهرة واحدة وتحت سقف يمنية واحدة ولغتنا وثقافتنا واحدة وديننا واحد ونبينا واحد وربنا واحد وقرأننا واحد ومصرينا واحد.
ـ فاتقوا الله في هذا الشعب اليمني الأصيل والمتحمل لمراهقتكم السياسية ونزواتكم الحزبية والطائفية والمناطقية ولعمالتكم الخارجية والذي بدفع ثمنها كثير بل معظم أبناء هذا الشعب الأبرياء والصابر والصامد ودعوا الشعب يعيش زي بقية العالم ودعوة يعمر أرضه و يعلم أبنائة ويبني مستقبلهم.
ولننبذ المسميات والألقاب المناطقية القذرة والتي تزيد من فجوة إخوتنا".
#كلنا_إخوة
#كلنا_يمنيين
#كفاية_حرب_عبثية
وحسبنا الله ونعم الوكيل
واللهم إصلح ذات بين اليمنيين وإحفظ اليمن وشعبة العظيم من كل شر أو مكروة
اخوكم المواطن اليمني والمقهور على وطنة وابناء شعبة العظيم
د/عصام أحمد القرودع.
ـ إستشاري الجراحة العامة وجراحة الصدر والمناظير الحديثة



الأكثر مشاهدة