آخر الأخبار

4 أسباب لاكتئاب ما بعد الولادة.. إليكِ أعراضه وطرق علاجه

الأحد 04 أغسطس-آب 2019 الساعة 03 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ الكونسلتو
عدد القراءات 291

كتبت - نورهان أشرف:
تعاني معظم السيدات أثناء فترة الحمل وبعد الولادة من الاضطربات الهرمونية، التي تسبب في زيادة الوزن، فضلًا عن التعرض للتقلبات المزاجية، التي قد تصل إلى حد الإصابة بالاكتئاب في بعض الأحيان.
يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أسباب اكتئاب ما بعد الولادة، وأعراضه، وطرق علاجه، وفقًا للدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي.
أسباب اكتئاب ما بعد الولادة:
أسباب عضوية:
تعاني 97% من النساء بعد الولادة مباشرة من الاكتئاب، نظرًا لحدوث تغير في النواقل العصبية داخل المخ، نتيجة الاضطرابات في هرمون البروجيسترون، الذي يؤثر بطبيعة الحال على هرموني السيروتونين والدوبامين.
أسباب نفسية:
- الضغط العصبي والقلق والخوف، بسبب الشعور بالمسئولية الزائدة نتيجة وجود طفل في حياة الأم.
- الخلافات الزوجية.
- الخلافات بين الأهل على نوع واسم الجنين.
أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:
- الضيق والقلق الدائم.
- البكاء المستمر.
- فقدان الشهية أو النهم في تناول الطعام.
- اضطرابات في النوم.
- الخوف من الطفل، وعدم الرغبة في حمله أو التقرب منه ورضاعته.
- هلاوس سمعية وبصرية في حالات الاكتئاب الشديدة.
علاج اكتئاب ما بعد الولادة:
وعند التعرض للأعراض السابقة، يجب التوجه إلى الطبيب المختص، للوقوف على أسباب الاكتئاب، وتحديد العلاج المناسب له، والذي يتمثل في:
- تناول أدوية مضادة للاكتئاب.
- جلسات نفسية.
- تنظيم ساعات الرضاعة، بحيث تكون بعد أخذ العلاج بـ3 ساعات.
- وصف الحليب الصناعي المناسب للطفل في فترة علاج الأم بالأدوية.
وغالبًا ما تشعر المرأة المصابة باكتئاب ما بعد الولادة بالتحسن بعد مرور يومين من تناول الأدوية، على أن تستمر فترة العلاج من 3 إلى 6 أشهر.
ولكن يجب الحذر من عدم تناول الأدوية قبل انتهاء مدة العلاج، حتى لا تتفاقم حالة المريضة وتصل إلى حد التفكير في الانتحار.



الأكثر مشاهدة