آخر الأخبار

الكوليرا تجتاح غرب تعز ومناشدات للتحرك لمواجهتها

الإثنين 15 إبريل-نيسان 2019 الساعة 08 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ خاص
عدد القراءات 137

تفشى وباء الكوليرا بشكل مخيف في مناطق عدة غرب محافظة تغز، مما ينذر بحدوث كارثة صحية محتملة.
وأدى انتشار جائحة الكوليرا إلى وفاة شخصين أحدهما في العشرين من العمر، وإصابة العشرات في منطقة شبية التابعة لمديريتي مقبنة، الخميس الماضي.
وقالت مصادر طبية، إن شخصين، أصيبا بإسهال مائي مفاجيء، لقيا حتفهما على الفور ولم يتمكن أهاليهما من إنقاذ حياتهما.
وتشهد معظم مديريات المحافظة تفشيا متسارعا للوباء لاسيما في مديرية شرعب الرونة ومديرية ماوية وجبل حبشي والتي تعاني مراكزها الطبية شحة في الإمكانيات اللازمة لمواجهة الوباء إضافة إلى وعورة الطرق المؤدية إلى المراكز الصحية وهو ما يجعل إنقاذ السكان أمرا صعبا في تلك المناطق.
مصادر طبية أخرى أفادت بأن الوباء يمتد إلى منطقة الأشروح التابعة لمديرية جبل حبشي، حيث شكا السكان من إصابتهم بإسهال مائي حاد لم يكن يحدث لهم من قبل. وبعث رئيس المركز الطبي في المنطقة د/عبدالباسط المكردي، بمناشدة عاجلة إلى مدير المديرية ورئيس المجلس المحلي ومكتب الصحة في تعز، طالبهم بسرعة توفير الأدوية والمحاليل الطبية لمجابهة الجائحة القاتلة.
وقال المكردي، إن المركز يستقبل عشرات الأشخاص بشكل يومي مما يضاعف من حجم الأعباء التي تفوق قدرته الإستيعابية، كونه يتوسط ثلاث مناطق سكانية تنتمي إلى ثلاث عزل مختلفة، وهي: الأشروح والرحبة بعزلة الشراجة ومدهافة الحبيل في عزلة بني بكاري وشبية في عزلة اليمن مديرية مقبنة.
ويستقبل المركز مصابين جدداً بشكل يومي وهو أمر يفوق قدرته الاستيعابية.
ودفع تفشي المرض، البعض إلى إرسال إرشادات طبية وطرق لإجراء الإسعافات الأولية على صفحات التواصل الاجتماعي والواتس آب، وهو تصرف يعكس حالة الذعر التي بات السكان يشعرون بها.
الجدير بالذكر أن محافظة تعز سجلت خلال الأشهر الماضية، 33 حالة وفاة ونحو 6 آلاف إصابة بالكوليرا.



الأكثر مشاهدة