آخر الأخبار

هل الفيتامينات والمكملات الغذائية ضرورية لحديثي الولادة؟

الأربعاء 10 أكتوبر-تشرين الأول 2018 الساعة 08 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ الكونسلتو
عدد القراءات 140

تناول الطفل للفيتامينات والمكملات الغذائية الضرورية للجسم منذ ولادته يساعد في وقايته من كثير من الأمراض والمشاكل الصحية، وينعكس إيجابيًا على نمو الطفل وصحة العظام.. فما هي الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يحتاجها حديث الولادة وما ضوابط تناولها؟.
الدكتور هيثم نور، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أوضح الفيتامينات التي يحتاج الطفل حديث الولادة إلى تناولها في شكل مكمل غذائي، هى:
فيتامين D:
يحتاج الطفل إلى تناول فيتامين د في شكل نقاط منذ اليوم الأول من الولادة وحتى عمر عامين أي حتى انتهاء مرحلة التسنين والمشي، وهناك بعض الآراء الطبية تفضل أن يتناوله الطفل أول 6 شهور فقط.
عن الجرعة التي يجب أن يتناولها الطفل، ذكر استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة أن الجرعة الوقائية تتمثل في أخذ 4 نقط مرة واحدة يوميًا خلال السنة الأولى من عمر الطفل، وفي السنة الثانية يمكن زيادتها إلى 5 نقط.
وأكد نور، أن جرعة فيتامين د واحدة في حالة الرضاعة الطبيعية والصناعية، لكن إذا ظهرت بعض العلامات أو الأعراض على الطفل ربما يتطلب الأمر زيادة الجرعة المقررة وفقا لما يراه الطبيب.
الحديد:
بعض الآراء الطبية ترى ضرورة إعطاء الطفل الحديد في شكل مكمل غذائي بعد اتمام شهره السادس، وفقًا لما قاله نور، مؤكدًا أنه من الأفضل ألا يتناول حديث الولادة الحديد إلا في حالة وجود نقص فيه، لأن اعطائه للطفل دون الحاجة له يسبب له العديد من المشاكل الصحية في الجهاز الهضمي كالإمساك وعسر الهضم وتغير لون البراز.
وأضاف نور، إذا كان الطفل يعاني من أنيميا نقص الحديد (نسبتها 9 مثلًا) يكون من الضروري في هذه الحالة تناوله للحديد كمكمل غذائي لمدة شهر كامل حتى تصل النسبة إلى 12، وإذا لم تصل للنسبة المطلوبة يُعاد تناوله لمدة شهر أخر.
الكالسيوم:
بعض الآراء الطبية ترى ضرورة تناول الطفل الكالسيوم في شكل مكمل غذائي بعد شهره السادس، إلا أن "نور" أكد أنه مثل الحديد لا يجب أن يتناوله الطفل إلا في حالة وجود نقص فيه، لأن زيادته عن المعدل الطبيعي يؤدي إلى ترسب الكالسيوم الزائد في الكلى والكبد ويسبب للطفل العديد من المشاكل الصحية فيما بعد كتكوين الحصوات.
وشدد نور، على ضرورة إجراء تحليل للطفل قبل إعطائه الحديد أو الكالسيوم كمكملات غذائية لمعرفة نسبتهما في الدم أولًا، مشيرًا إلى أن اجراء هذا التحليل يكون ضروريًا إذا احتاج الطفل إلى دخول حضانة بعد الولادة أو إذا كان يعاني من بعض المشاكل الصحية أو ظهور بعض الأعراض كالتشنجات.
وأشار نور، إلى أن حديث الولادة قد يحتاج إلى تناول فيتامين ك بعد الولادة، وقد تستدعي الحالة الصحية للطفل تناول فيتامينات أو مكملات غذائية أخرى، كالزنك، يحددها الطبيب المعالج.

الأكثر مشاهدة