آخر الأخبار

بيان مشترك..الصحة والأوقاف تدينان جريمة العدوان في ضحيان

الخميس 09 أغسطس-آب 2018 الساعة 09 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ متابعات
عدد القراءات 198

دان بيان مشترك عن وزارتي الصحة العامة والسكان والأوقاف والإرشاد تلاه وكيل وزارة الأوقاف لقطاع تحفيظ القرآن الكريم الشيخ صالح الخولاني، الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان بحق أطفال كانوا خارجين من مدرسة تحفيظ القرآن بمدينة ضحيان بصعدة.
واعتبر البيان هذه الجريمة النكراء التي راح ضحيتها العشرات من الأطفال بين شهيد وجريح لم تكن لتحدث لولا الغطاء الأميركي والصمت الدولي إزاء جرائم العدوان منذ بدايته حتى اليوم.
وطالب البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات العاملة في مجال الطفولة والمجمعات العلمائية بتحمل المسؤولية بالعمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار ومحاكمة مجرمي الحرب.
واستنكر البيان، إنتهاكات تحالف العدوان المستمرة منذ أربعين شهرا بحق الشعب اليمني والتي ترتقي إلى جرائم حرب ضد الإنسانية.
وكان وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل قد أكد أن ضحايا جريمة طيران العدوان السعودي لحافلة طلاب تحفيظ القران الكريم في مدينة ضحيان بصعدة إرتفع إلى 50 شهيدا و77 جريحا من الأطفال.
ودعا الدكتور المتوكل في مؤتمر صحفي مشترك بين وزارتي الصحة والأوقاف اليوم بصنعاء ، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العمل الفوري على وقف العدوان ورفع الحصار.
وقال" إن العدوان لم يراع أية اعتبارات أخلاقية أو قانونية أو إنسانية بل زاد على ذلك أن اعتبر الأطفال هدف عسكري لعملياته".
لافتا إلى أن ما حدث بمدينة ضحيان اليوم جريمة مركبة استهدف من خلالها العدوان حافلة طلاب أطفال وسط سوق مزدحم بالباعة.
واستنكر بشدة استمرار تمادي تحالف العدوان في القتل واستهداف الأطفال مشيرا إلى أهمية اضطلاع منظمة الأمم المتحدة للطفولة" اليونيسيف"، بدورها كونها معنية بالطفولة في العالم وتسعى إلى توفير الأمن والحماية لهم تجاه هذه الجرائم التي يرتكبها طيران العدوان.
وجدد دعوته لكافة المنظمات القيام بواجبها تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم بشعة وقتل الأمومة والطفولة وإدانة هذه الجرائم والعمل على إيقاف العدوان رفع الحصار.

الأكثر مشاهدة