آخر الأخبار

كيف تساعد الاثنا عشر فى عملية الهضم الكيميائى للطعام؟

الخميس 12 يوليو-تموز 2018 الساعة 10 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ متابعات
عدد القراءات 221

الاثنى عشر هى أول وأقصر جزء من الأمعاء الدقيقة، يتلقى الطعام المهضوم جزئيا من المعدة ويلعب دورا حيويا فى الهضم الكيميائى له فى التحضير للامتصاص فى الأمعاء الدقيقة، وتختلط العديد من الإفرازات الكيميائية من البنكرياس والكبد والمرارة مع هذا الطعام فى "الاثنا عشر" لتسهيل الهضم الكيميائى، وفى السطور القادمة، نقدم لك تفاصيل هذه العملية بالكامل فى حلقة جديدة من حلقات سلسلة "اعرف جسمك".
ووفقا لما ذكره موقع "inner body" الطبى، فإن الاثنا عشر هى من 10-12 بوصة (25-30 سم) على شكل C فهى أنبوب مجوف وجزء من الجهاز الهضمى (GI)، يقوم كل من البنكرياس والكبد والمرارة بتسليم إفرازات الجهاز الهضمى إلى الاثنا عشر من خلال فتحة، وتتكون جدران الاثنا عشر من أربع طبقات من الأنسجة التى تتوافق مع بنية بقية الجهاز الهضمى.
وتكمل الإفرازات عملية الهضم الكيميائى التى بدأت فى الفم والمعدة عن طريق كسر الجزيئات المعقدة إلى وحداتها الأساسية، وتنتج المادة الصفراوية فى الكبد وتخزن فى المرارة كمستحلب، وتكسر الدهون إلى كريات أصغر لزيادة مساحة سطحها، ويحتوى عصير البنكرياس على العديد من الإنزيمات لكسر الكربوهيدرات والدهون والبروتينات والأحماض النووية إلى وحدات أحادية.

الأكثر مشاهدة