آخر الأخبار

ورشتي عمل لـ70مشاركا من قادة الرأي حول تشجيع الرضاعة الطبيعية

الإثنين 14 مايو 2018 الساعة 10 مساءً / مجلة اليمن الطبية ـ خاص
عدد القراءات 301

نفذت إدارة التغذية في أمانة العاصمة صباح اليوم، وبدعم من منظمة الأمومة والطفول "يونيسيف" ورشتي عمل تتعلق بالتشريعات الوطنية والمدونة الدولية لتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية.
وهدفت ورشتي العمل إلى حشد وتهيئة قيادات الرأي وصناع القرار البالغ عددهم 70 مشاركا يمثلون المجالس المحلية بالأمانة ، مدراء مكاتب الصحة بالمحافظة ، والمديريات وإدارات وأقسام الصيدلة والمنشئات الخاصة بالمحافظة والمديريات ومدراء المكاتب التنفيذية المختصة.
وفي تصريح خص به " مجلة اليمن الطبية" قال مدير التغذية في مكتب الصحعة العامة والسكان الدكتور علي الفقيه إن هذه الورشة تستهدف قادة الرأي في امانة العاصمة بدءا من مكاتب الصحة في المديريات وكذا مكاتب الأشغال العامة وذلك لتعريفهم على التشريعات المتعلقة بتشجيع الرضاعة الطبيعية وكذا استعراض مخرجات حملة الرصد التي تم تنفيذها خلال الفترة من الـ28 من شهر أبريل وحتى الـ3 من مايو الجاري.
مؤكدا بأن مخرجات الحملة كانت وخيمة حيث تم استهداف 1880 صيدلية ، و399 منشأة طبية خاصة..
وأشار الدكتور الفقيه إلى أن الحملة وجدت بأن 64% من الصيدليات المستهدفة كانت مخالفة لكل القوانين والتشريعات التي تجرم الترويج لحليب الأطفال الصناعي ، فيما بلغت نسبة المخالفات بالنسبة للمنشئات الطبية الخاصة نحو 88%.
وأضاف " نستطيع القول بأن نتائج الحملة كانت ناجحة رغم نسبة المخالفات التي وصفها بالكبيرة جدا.
ونوه الدكتور الفقيه بان ادارة التغذية في الأمانة وكافة الجهات المعنية ومن خلال قادرة الرأي الحاضرين في الورشة وصناع القرار سيتم إدراج الحملة ضمن الأنشطة الروتينية بشكل دوري.
وختم الدكتور الفقيه تصريحه بالشكر الجزيل لمنظمة الأمومة والطفولة " يونيسيف" وكذا إدارة التغذية في وزارة الصحة العامة والسكان على ما يقدمونه من دعم في سبيل تنفيذ هذه الورشة وغيرها من البرامج التي تهدف إلى مناصرة التغذية في الأمانة.

وكان الدكتور الفقيه قد استعرض في مستهل الورشة نتائج حملة الرصد التي قاموا بها خلال الفترة من الـ28 من أبريل وحتى الـ3 من مايو الجاري.
كما تم استعراض ما قامت به حملة الرصد وكذا الجهات المستهدفة وأنشطة الحملة وكذا التوصيف الوظيفي للعاملين وآلية عمل الفرق في المديريات التابعة لأمانة العاصمة ، إضافة إلى مدى الاستجابة التي حققتها ، وذلك في سبيل مكافحة الترويج لمنتجات ( حليب الأطفال ) في الصيدليات والمراكز الطبية الخاصة ، كما استهدفت الحملة اللوحات الدعائية التي توجد في الشوارع العامة وما تمثله من مخالفة للقرارات والتشريعات التي وضعت لحماية الأطفال الرضع وتشجيع الأمهات على أهمية الرضاعة الطبيعية وأهميتها للحد من سوء التغذية.

بعد ذلك استمع الحاضرون إلى كلمة لوكيل أمانة العاصمة الأستاذ علي السقاف تمحورت حول أهمية تفعيل القرارات والتشريعات الوطنية والعمل على مواجهة تلك الحملات الدعائية التي تروج لمنتجات " حليب الأطفال " والتوجه نحو التشجيع على الرضاعة الطبيعية لما لها من أهمية في بناء جيل المستقبل.
كما جرى خلال الورشة استعراض لمحة عن التشريعات الوطنية والمدونة الدولية لتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية وأساليب الترويج والانتهاكات للتشريعات..

الأكثر مشاهدة