آخر الأخبار

علاج سرعة القذف بهذه الأدوية

السبت 10 مارس - آذار 2018 الساعة 12 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ اليوم السابع المصري
عدد القراءات 1996

هناك ما يصل الى واحد من كل خمسة رجال يواجهون صعوبة فى عدم السيطرة أو القذف المبكر في مرحلة ما من الحياة، وعندما تحدث سرعة القذف كثيراً تتداخل مع المتعة الجنسية للرجل أو شريكته، فإنه يصبح مشكلة طبية، وفقاً للموقع الأمريكي “Drugs”.
عوامل تسبب سرعة القذف:
قد تسهم عدة عوامل في سرعة القذف، منها المشاكل النفسية مثل الإجهاد والاكتئاب وغيرها من العوامل التي تؤثر على الصحة العقلية والعاطفية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم هذا الشرط.
ومع ذلك، هناك أدلة متزايدة على أن العوامل البيولوجية يمكن أن تجعل بعض الرجال أكثر عرضة لسرعة القذف مثل التهاب غدة البروستاتا أو مشكلة الحبل الشوكي.
اعراض سرعة القذف:
وتشمل الأعراض الرئيسية لسرعة القذف ما يلي:
القذف الذي يحدث بشكل روتيني مع القليل من التحفيز الجنسي وفقدان السيطرة.وانخفاض المتعة الجنسية بسبب ضعف السيطرة على القذف
تشخيص سرعة القذف:
يتم تشخيص سرعة القذف على أساس الأعراض النموذجية، ولفهم مشكلتك، سيحتاج الطبيب لمناقشة تاريخك الجنسي كى يمكنه مساعدتك.
إذا فشل تاريخك الجنسي في الكشف عن عوامل عقلية أو عاطفية كبيرة قد تساهم في سرعة القذف، قد يرغب طبيبك في فحص البروستاتا أو إجراء اختبارات عصبية (اختبارات الجهاز العصبي) لتحديد ما إذا كانت هناك مشكلة جسدية يمكن أن تسبب سرعة القذف.
طرق لمنع سرعة القذف:
ليس هناك طريقة معروفة لمنع سرعة القذف، ومع ذلك، يجب عليك النظر في النصائح التالية:
الحفاظ على مواجهة مشاعر القلق أو الشعور بالذنب أو الإحباط بشأن حياتك الجنسية، فكر في البحث عن العلاج النفسي أو العلاج الجنسي.
نضع في اعتبارنا أن أي شخص يمكن أن يواجه مشاكل جنسية.
علاج سرعة القذف:
العلاج السلوكى لسرعة القذف:
العلاج السلوكي هو أحد النهج الممكنة لعلاج سرعة القذف، والأكثر شيوعا، باستخدام "تقنية الضغط"، فإذا كان الرجل يشعر أنه على وشك الوصول إلى النشوة المبكرة، ويتم الضغط على تحت رأس القضيب لمدة 20 ثانية، ثم يمكن أن يستأنف العلاقة الجنسية، ويمكن تكرار هذه التقنية كلما كان ذلك ضرورياً.
وفي نهاية المطاف، العلاج السلوكي يساعد 60٪ إلى 90٪ من الرجال الذين يعانون من سرعة القذف، ويتطلب تعاون كلا الشريكين.
علاج سرعة القذف بالأدوية:
علاج آخر ممكن هو أدوية الأكتئاب حيث تساعد على تأخير القذف، حيث أنه عندما يعطى هذا النوع من الدواء للرجال الذين يعانون من سرعة القذف، يمكن أن يساعد على تأجيل النشوة لمدة تصل إلى عدة دقائق، وتشمل الأدوية المستخدمة لهذا النوع من العلاج مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (اس اس اراي)، مثل فلوكستين (بروزاك)، بارواكسيتين (باكسيل) أو سيرترالين (زولوفت)؛ ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل كلوميبرامين (أنافرانيل).
علاج سرعة القذف بالفياجرا:
بعض الرجال الذين يعانون من سرعة القذف يمكن أن تستفيد من الأدوية تسمى مثبطات الفوسفو، مثل (فياجرا) ، (ليفيترا)، (سياليس)، ويفضل أن تكون بجرعات منخفضة.
الأكثر مشاهدة