آخر الأخبار

معلومات مثيرة للاهتمام عن الرغبة الجنسية عند الرجل

الإثنين 12 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 04 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ متابعات
عدد القراءات 642

تعيش الرغبة الجنسية عند الرجل في منطقتين من الدماغ:
القشرة الدماغية والجهاز الحوفي. هذه الأجزاء من الدماغ حيوية لتنشيط الدافع الجنسي لدى الرجل وتحسين الأداء. وهي في الواقع مهمة جداً لدرجة أن الرجل يمكن أن يحصل على هزة الجماع بمجرد التفكير أو الحلم بتجربة جنسية.
القشرة الدماغية هي المادة الرمادية التي تشكل الطبقة الخارجية للدماغ:
إنه الجزء في عقل الانسان المسؤول عن الوظائف العليا مثل التخطيط والتفكير.
وهذا يشمل التفكير في الجنس. عندما يتم إثارة الرجل، يمكن أن تتفاعل الإشارات التي تنشأ في القشرة الدماغية مع أجزاء أخرى من الدماغ والأعصاب. وقد تعمل بعض هذه الأعصاب على تسريع معدل ضربات القلب وتدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، مما يؤدي حتماً إلى الانتصاب.
في المقابل، يشتمل الجهاز الحوفي على أجزاء متعددة من الدماغ: الحُصين وما تحت المهاد واللوزة وغيرها. هذه الأجزاء مرتبطة بالعاطفة والتحفيز والدافع الجنسي.
إذ وجد الباحثون في جامعة إيموري أن مشاهدة الصور المثيرة جنسياً تزيد من النشاط في اللوزة الدماغية للرجال أكثر من النساء. ومع ذلك، هناك أجزاء كثيرة من الدماغ مرتبطة بالاستجابة الجنسية، لذا فإن هذه النتيجة لا تعني بالضرورة أن إثارة الرجال أسهل من النساء.
التستوستيرون والرغبة الجنسية:
التستوستيرون هو الهرمون الأكثر ارتباطاً بالدافع الجنسي للذكور. ينتج التستوستيرون بشكل أساسي في الخصيتين، وله دور حاسم في عدد من وظائف الجسم، بما في ذلك:
- تطوير الأعضاء الجنسية الذكرية.
- نمو شعر الجسم.
- كتلة العظام وتطور العضلات.
- تعميق الصوت في سن البلوغ.
- إنتاج الحيوانات المنوية.
- إنتاج خلايا الدم الحمراء.
في حياة الرجل، تكون مستويات هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياتها في أواخر سن المراهقة، وبعد ذلك تبدأ في الانخفاض ببطء. تميل مستويات التستوستيرون إلى الارتفاع في الصباح والانخفاض في الليل، وغالباً ما ترتبط المستويات المنخفضة من هرمون التستوستيرون بانخفاض الرغبة الجنسية.



الأكثر مشاهدة