آخر الأخبار

هذه الأسباب تجعلك تعاني من الانتفاخ..إليك الحل السريع

الثلاثاء 14 يوليو-تموز 2020 الساعة 04 صباحاً / مجلة اليمن الطبية ـ إنسايدر ـ روسيا اليوم
عدد القراءات 741

إذا شعرت بانتفاخ شديد لدرجة أنه يتعين عليك فك سروالك، أو بأن لديك غازا محاصرا في بطنك لا يمكنك إطلاقه، فأنت تعاني من الانتفاخ.
وفي حين أن الانتفاخ غير مريح، إلا أنه يحدث في معظم الأحيان بسبب شيء غير ضار نسبيا. ويقول أشكان فرهادي، طبيب أمراض الجهاز الهضمي في مركز MemorialCare Orange Coast Medical Centre، في كاليفورنيا، إنه يمكنك تخفيف الانتفاخ من خلال التغييرات الغذائية أو العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية.
ويوضح فرهادي أن الانتفاخ ناتج عادة عن الغازات الزائدة في البطن. وفي ما يلي 5 أسباب محتملة للانتفاخ وكيفية التخلص منه:
ـ الحساسية الغذائية:
يعد عدم تحمل اللاكتوز من أكثر مسببات الانتفاخ شيوعا. ووفقا للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب، فإن 65% من الأشخاص في جميع أنحاء العالم غير قادرين على هضم اللاكتوز بالكامل، وهو نوع من السكر يوجد بشكل أساسي في الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن.
ويفتقر الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز إلى إنزيم يسمى اللاكتاز، والذي يساعد على تكسير وهضم اللاكتوز.
ويقول فرهادي إن البكتيريا الموجودة في أمعائك تأكل بعد ذلك الطعام غير المهضوم وتنتج الغاز كمنتج ثانوي، يسبب الانتفاخ.
وليس فقط عدم تحمل اللاكتوز هو الذي يسبب الانتفاخ. على سبيل المثال، هناك حالات أخرى من عدم تحمل السكر حيث يفتقر الناس إلى الإنزيمات لهضم المالتوز بالكامل (سكر الشعير) أو السكروز (سكر المائدة العادي)، كما يقول فرهادي.
ـ تناول الكثير من الألياف:
على الرغم من أنه يُطلب منا دائما تناول المزيد من الألياف، إلا أن تناول الكثير منها خاصة إذا أضفتها مؤخرا إلى نظامك الغذائي، يمكن أن يسبب الانتفاخ، كما يقول فرهادي.
وتتضمن بعض الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والتي قد تكون السبب وراء الانتفاخ: منتجات القمح الكامل، العدس، التفاح، الفاصوليا السوداء، البروكولي، وغيرها.
ويقول فرهادي: الألياف بطبيعتها، ليست قابلة للهضم من الأمعاء البشرية. الفائدة من ذلك هي أن الأطعمة الغنية بالألياف تتحرك عبر الجهاز الهضمي ببطء أكثر ولا تزيد من مستويات السكر في الدم. إن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يأتي أيضا بفوائد أخرى مثل تخفيف الإمساك وخفض نسبة الكوليسترول".
ومع ذلك، فإن الجانب السلبي هو أن الألياف غير المهضومة عبارة عن وليمة لبكتيريا الأمعاء، والتي يمكن أن تنتج الغازات. وإذا كانت هناك ألياف زائدة، فقد يكون هناك غاز زائد. هذا هو السبب في أن الفاصوليا الغنية جدا بالألياف تشتهر بالتسبب في انتفاخ البطن.
ـ ابتلاع الهواء:
يعد ابتلاع الهواء جزءا طبيعيا من الأكل والشرب. لكن فرهادي يقول إن هناك بعض الظروف التي يمكن أن يبتلع فيها الناس الهواء الزائد، ما يؤدي إلى الغازات والانتفاخ.
وتشمل بعض الأسباب الشائعة لابتلاع الهواء ما يلي:
-التدخين.
-الأكل أو الشرب بسرعة كبيرة.
-مضغ اللبان (العلكة).
-فرط التنفس، مثل القلق أو نوبة الهلع.
-أطقم الأسنان غير المناسبة.
استهلاك المحليات الصناعية والكحوليات السكرية:
في حين وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مجموعة متنوعة من المحليات الاصطناعية للاستهلاك الآمن، يقول فرهادي إن المحليات الاصطناعية يمكن أن تسبب الانتفاخ والغازات لأنه لا يسهل هضمها.
وبعض من المحليات الاصطناعية الأكثر شعبية هي السكرالوز والأسبارتام والسكرين.
ويمكن للسكر الكحولي وهي بدائل سكر منخفضة السعرات الحرارية، أن تسبب الانتفاخ أيضا، من ذلك، السوربيتول والإكسيليتول، والمانيتول، والذي يوجد غالبا في العلكة والحلويات الخالية من السكر.
الظروف الصحية الكامنة:
من المحتمل أن الانتفاخ يتجاوز مشكلة النظام الغذائي. وهناك العديد من الحالات الصحية التي يمكن أن تسبب مجموعة من أعراض الجهاز الهضمي بما في ذلك الانتفاخ، بينها:
- مرض الاضطرابات الهضمية
- متلازمة القولون العصبي (IBS)
- التهاب القولون التقرحي.
- مرض كرون.
- أنواع معينة من السرطان.
وبغض النظر عن سبب الانتفاخ، فمن الممكن تخفيف هذا الشعور المزعج بمساعدة أدوية الغازات التي لا تستلزم وصفة طبية، لكن فرهادي يقول إن الأهم هو الوصول إلى جذر المشكلة وتحديد سبب الانتفاخ وعدم الراحة بالضبط.

المصدر: إنسايدر ـ روسيا اليوم



الأكثر مشاهدة