الرقابة الجماهيرية الشعبية مهمتنا
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب

الرقابة الجماهيرية الشعبية مهمتنا لصالح مرضانا.

- مستشفى يعنى نظافة ورائحة لا تزكم الأنوف.
- وملائكة الرحمة في كل الأقسام.
ـ والأطباء والكادر الفني المساعد في لباس أبيض نظيف جميل.
- والتخاطب بهدوء وصوت شبه خافت.
- إحترام متبادل بين الكادر الطبي نفسه ومع المرضى.
ـ لا إستقواء ولا تهديد ولا تحقير من أي من كل من ذكرناهم...... الخ .... الخ
ـ هذه المعالم الظاهرية التي نعرفها عن المستشفيات الحكومية والخاصة فما بالك أن تكون بمقابل مادي كبير مقابل خدمات وتقصير في أداء الواجب والتعامل مع بشر وفي وقت عصيب وكل يتمنى الخلاص خارج المستشفى فما بالك داخلها ومع من نسميهم ملائكة الرحمة!.
ـ لكن أن تعامل بقسوة وترفع من قبل خدامك والمسؤولين عليك طبيا واخلاقيا وصحيا بصفة عامة يصاحبها رائحة كريهة في بعض الأقسام تزكم الأنوف وقد تؤدي إلى فقدان حاسة الشم ، ويحدث أن تنظيف الأقسام بالأدوات الخاصة بالحمامات المتسخة وترى بأم عينك بقايا الدماء في أروقة طواريد الأقسام تخلف لديك تصور الموت القادم من الملائكة، نعم الملائكة ،والأطباء يصرخون في وجوه المرضى ويهددونهم بالطرد من القسم الخاص بهم والممرضون ايضا في حالة استنفار مفتعله أصواتهم ومعاملاتهم اللا إنسانية مع المريض الذي لا حول له ولا قوة!.
ـ اتقوا الله يابعض من روائح شياطين الجن والانس القادمين من تحت وفوق الأرض بصورة إنسان!.
ـ انتم تعلمون ان المرضى يدفعون دم قلبهم مقابل خدمات يجب أن تقدم لهم ومدفوعة الأجر ولافضل لكم ولا لغيركم ياملائكة ومساعدوكم!.
ملحوظة:
اسم المستشفى والقسم ومجموعة الأطباء والممرضين نحتفظ بها مؤقتا لدينا ،وقابلة للكشف والتشهير إن لم يعدلوا في كل ما ذكرناه.

"رئيس الإتحاد العام لنقابات المهن الطبية اليمنية".


في الإثنين 10 يونيو-حزيران 2019 08:56:25 م

تجد هذا المقال في مجلة اليمن الطبية
http://ye-mj.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://ye-mj.net/articles.php?id=74