الخميس الأسود على رؤوس المشعوذين
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب

الخميس الأسود على رؤوس المشعوذين والدجالين!

يوم من الدهر لم تصنع اشعته شمس الضحى بل صنعناه بأيدينا!
ـ حملة بدون توقف ولعدة أيام ، من قبل لجنة المجلس الطبى مصحوبة بحماية بسيطة خوفآ من أن يتعرض أحد أعضائها لأي أذى ـ بدأت اليوم زيارة ودية جدآ لكل عيادات الدجل والشعوذة وما يسمى بالطب الشعبى والنبوي والعلاج بالقران والإستعانة بملك الجن ( شمهورش).
ـ ولكل من يدعي الطب ويمارس التطبيب بشتى الوسائل الكاذبة وهدفها جمع الملايين بالمعالحة بالأرواح والنباتات من العرقسوس والحبة السوداء والكمون والزنجبيل والعسل المغشوش.
ـ للعلم ان اللجنة الحالية للمجلس الطبى هى أول لجنة رسمية فى العالم (اليمني) وتحمل الضبط القضائي تقوم بالتفتيش على أباطرة الطب البديل حسب ما يسمون انفسهم.!
ـ مهمتنا هى أولا فحص من يحمل رخصة مزاولة مهنة الطب او التدليك أو إكتشاف طرق التعاون مع شعوب وملوك الجن الذين يعشعشون فى رؤوسهم!.
ـ إذاعات الـ ( F M ) ستخسر الملايين من الدولارات التى كانت تدفع لتستمر تلك المحطات التى تهديك أغنية وكل 3 دقائق إعلان عن مشعوذ أو نصاب أو طبيب دولي وعالمي وكوني يحمل شهادات من جامعات كاليفورنيا فى أميركا!
وهى أسماء وهمية وشهائد مطبوعة بالفوتوشوب وبالألوان!.
ـ النكتة المصرية تقول ( النهاردة خميس يا ريس)!.
ـ نعم النهارده خميس ولكنه خميس أسود على كل من يلعب بأحاسيس وجهل البعض من المرضى اليمنيين المغلوب على أمرهم ، ويستنزف اموالهم بالعلاج الذى لم تستطع أو تصل إليه أي دولة متقدمة إلى الآن.
(نحن شعب اﻻختراعات والحضارة).
ـ الشياطين والأباليس والجن نزلوا بالباراشوت على بعض مناطق اليمن وتقمصوا بعض اﻻشخاص وتصوروا وكأنهم بشر من شحم ولحم ودم!.
ـ بأذن الله سنعيدهم محروقين بنار جهنم التى ستصليهم لتنقذ المرضى المغلوبين على أمرهم من اليمنيين ولتكن نهايتهم خلال فترة قصيرة بأذن الله!.
ـ سنزودكم ببعض المعلومات فقط عن هذا العالم الغريب فعلا على اليمن ويذكرنا " بمهراجات الهند"!
ـ لديهم قصورا أضخم وأكبر من قصور "الشهنشاه رضا بهلوي فى عصر الإمبراطورية الفرسية (اﻹيرانية)!.
ـ نحن على لقاءات مستمرة ومعلومات شبه يومية ، ووداعا لمحطات الدجل الـ (F M).
ـ ووداعا ولعنة على كل المسئولين الذين منحوا بعض الأباطرة والمهراجات تراخيص وشهادات ليمارسون الخدع والدجل بصورة أكثر من رسمية.
ـ يعيش اليمن وشعبه والنصر المؤزر قادم بأذن الله.


في الخميس 02 أغسطس-آب 2018 09:07:12 م

تجد هذا المقال في مجلة اليمن الطبية
http://ye-mj.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://ye-mj.net/articles.php?id=41