آخر الأخبار
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
طباعة الصفحة طباعة الصفحةRSS Feed مقالاتRSS Feed نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب RSS Feedنقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابحياكم الله..أنا في اليمن!التغذية في المستشفيات!صراع العقل الباطن مع الضمير الحي!87 مستشفى تحتاج لتقييم!إسعاف بسرعة السلحفاة!أتحداكم تخفضوا أسعار الدواء؟!الصحة بلا حدود!عودة مباركة للكوادر الطبيةالمعشبون..واستغلال فن التسويقلازمة تعيد للصحة مكانتها


المعشبو واستغلال فن التسويق 2
بقلم/ نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نشر منذ: شهرين و 20 يوماً
الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2018 06:17 م



المعشبون واستغلال فن التسويق

الحلقة الثانية

ـ اﻵن ندخل لموضوعنا الأساسي الذي يهمنا في هذه الحلقة وهو موضوع الساعة ، المعشبون والسحرة ومستخدموا القرءآن الكريم والحديث الشريف ليكونا عوناً لهم في جذب المرضى من ضعاف النفوس وممن لم يستفيدوا من الطب الحديث لسبب أو لآخر!.
ـ المعشبون الذين لقبوا أنفسهم بأباطرة الطب الشعبي والتكميلي وانتحلوا لقب طبيب وبروفيسور وإستشاري وعالم وعالمي وكوني وقاري واستخدموا القرءآن كتاب الله المقدس وحرفوا الأحاديث النبيوية في الحجامة والسحر والمس والعين!.الخ.
ـ سخروا الإذاعات المحلية الـ إف إم (FM ) ، ومحطات فضائية منها "سما اليمن" بتمويلها بالملايين...
ـ حتى أن أحد الوزراء قالها بصراحة دخل بعض الإذاعات من أولئك اﻷطباء يصل الى 20 مليون ريال ولذا .... جف القلم ولا حديث عن منعها من وقف اللقآت والدعاية التي تضمن إستمراريتها (غباء وعبث وتجهيل للعامة!.
ـ إنه زير وليس وزير ، يمثل حكومة..
إذا بليتم فاستتروا:
معشبون وسحرة اليمن لهم مقرات ضخمة ومؤثثة باغلى وأحدث الأثاث ولديه خدم وحشم ومعاونين ومحامين رسميين وإعلاميين متخصصين ومسوقين وسماسرة على أعلى مستوى، إنهم في اليمن ملوك زمانهم!.
ـ ذكرنا المقاوته وخبرة جلب الزبائن والأسلوب المكتسب في كسب الزبائن باشعارهم أنهم في المكان الصحيح وبأيادي أمينة ، هكذا يتبع المعشبين نفس الأسلوب وبشكل متطور لأن إستقبال المرضى لا يتم الا بعد قائمة إنتظار تصل لأسابيع مما يعطي إنطباع للمريض أنه محضوض يوم لقاء الإمبراطور وحوله الأتباع ليترك شعور بأهميته وعلومه المعترف بها إقليمياً (وريقات من بعض أمراء اﻹمارات المتحدة) وأخرى رسائل شكر من بعض مارشالات الجيش اليمني وبعض الوزراء اليمنيين السابقين وحتي من مسؤول في مستشفى حكومي (فضائح للقائمين عليها ، ونقول الله المستعان)!.
ـ هنا اكتملت وسائل وأدوات النصب الرسمي ... وتبقى تجهيز المريض نفسيا ليتقبل الكلام الغريب وعلبة الدواء التي تصرف لكل المترددين وكل منهم يظن انه حصل على دواء آخر ، ولا يترك المريض الموقع إلا بعد دفع رسوم اللقاء(الكشف الطبي التخصصي) ولا يقل عن 30 الف ريال مع 4 علب دهان أو شراب او دقيق "شربة السناء مكي" أو دقيق الحناء في كيس صغير ولا تخلو الوصفات من الحبة السوداء وقليل من العسل المخلوط بالسكر وفي غالبية الأحيان تعجن كلها بأوراق الأشجار والنباتات التي تفوح منها روائح زكية نفاذة لكي تعطي إيحاء بان الخلطة تحوي نباتات طبية!.
ـ وحديثا تعلم هؤﻻء القوم القادمون من عالم الغيب بأن يخلطوا أدوية من الصيدليات مع خلطاتهم مثل الفياجرا ومشتقاته وأدهنة وحب الروماتيزم ومسكنات الأوجاع ، والأخطر هو إضافة مواد كرتيزونية ومخاطر تحديد جرعاتها قد تؤدي للموت المحتم ,,اجاركم الله منهم واجار أمة محمد من المرضى اليمنيين!.
ـ بعض تلك الغرز المتخصصة بطرد وصرف الجن من الإنسان كما يشيع المشعوذون بأنهم يعالجون المجانين والمصابين بالمس بالقرءآن!.
ـ فوق المبنى الصغير ميكرفون ضخم موصل بمسجل لأحد من قارئ آيات قرءآنية وبصوت عالي جدآ ليسمعها المريض ومن معه والمعالج بيده عصا غليظة واحيانآ كرباج مصنوع من الجلد يضرب بهما أجزاء مختلفة من جسم المريض بالمس والمقيد بحبال غليظة ويستغيث بكلمات كثيرة تفسر أنها صوت الجني الذي لا يرغب بالخروج من الجسم إلا بعد إخافته بالآيات القرءآنية وصراخ الساحر .." اخرج ياجني وإلا أخرجتك بقوة القرءآن وقوتي التي يعرفها أمثالك من الجن! ". ـ وبسبب الصراخ والضرب المبرح يصاب المصاب بغيبوبة وتخرج إفرازات مختلفة من الفم والأنف ، تدل على خروج الجني هاربا إلى عالمه!.

عودة إلى مقالات
مقالات
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابعودة مباركة للكوادر الطبية
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالصحة بلا حدود!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابأتحداكم تخفضوا أسعار الدواء؟!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالمعشبون..واستغلال فن التسويق
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابلازمة تعيد للصحة مكانتها
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابجامعات البزنيس Business
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
المزيد