آخر الأخبار
رئيس التحرير/علي الحميري
طباعة الصفحة طباعة الصفحةRSS Feed مقالاتRSS Feed رئيس التحرير/علي الحميري RSS Feedرئيس التحرير/علي الحميريالأخطاء الطبية إلى أين؟اليمن ..25 مليون في دائرة الموت!الكوليرا .. وتجارة الأعناق!إلى بنت اليمن مع التحيةالحمد لله .. ابتدأ المشوار


عندما يُعامل المريض كأنه زبون!
بقلم/ رئيس التحرير/علي الحميري
نشر منذ: 4 أشهر و 3 أيام
الإثنين 16 يوليو-تموز 2018 06:54 م



عندما يُعامل المريض كأنه زبون!

علي ﺍﻟﺤﻤﻴﺮﻱ

Ali4yemen@gmail.com

- في بلدي الذي بات يفتقد حتى لأبسط المعاملات الإنسانية ، حيث الضمائر باتت شيئا من الماضي، والرحمة لم تعد حاضرة بيننا ، تحولت المسميات ببراءتها المعهودة الى مصطلحات تجارية تزيد من وجع المواطن وتثقل كاهله..

- موظف الاستعلامات في بعض المستشفيات الخاصة يتصل بالطبيب الذي لا يزال في قيلولة يخبره بأن الزبائن صاروا كُثر ! وأن العدد اليوم يفوق الأمس ! فيسأل الطبيب :"كم الساعة ؟ الموظف انها الـ7 مساء!

- مُسميات كبيرة ، رنانة أطلقت علىتلك المستشفيات بعضها باللاتينية واخرى بعربية ممزوجة لاتينيا ليس الهدف منها سوى جذب الأنظار وتحقيق اعلى معدلات الكسب المادي دون ان ترقى الى مستوى الخدمة الإنسانية المطلوبة!.

- لوحات دعائية بالملايين ، ساحرة ، آسرة ، يخيل الى المريض الناظر إليها ليلا وكأنها بوابات منتجعات للراحة والإستجمام تنفح بالصحة والعافية ، وأنه بمجرد الدخوله إليها ستتغير حياته وسيخرج حاملا معه عبوات من الشفاء الأبدي الذي لا يغادره سقم!

- مندوبي شركات الأدوية يتسابقون على بوابة العيادات داخل المستشفى ، كل منهم يحمل نعه روزنامة من الأدوية المجانية التي تُمنح للطبيب من دون مقابل ، فقط نحتاج الى تصريف هذه الكمية من الدواء لو سمحت يا دكتور وستكون نسبتك هذه المرة عالية !!

- فني الأشعة ينتظر بفارغ الصبر نزول المرضى بعد خروجهم من غرفة المعاينة حاملين معهم روشتة مكتوب عليها K U P , I V P, & X .. وتزيد بعضها او تنقص قليلا بحسب معرفة المخبرين الذين يراقبون لحظة وصول الزبون ونزوله من السيارة ليحددوا ان هذا الزبون " دسم" ممتليء الجيب ام انه من محدودي الدخل !!

- فني المختبر هو الاخر يصقل الأنابيب الزجاجية الفارغة بانتظار وصول الزبون الذي سيملأها دما بعد ان قضى عمره كله في الكفاح لاجل تكوين قطرة منه.. ومع ذلك سيدفع ايضا ثمنا عاليا جدا مقابل الفحوصات التي في الغالب لم تكن ضرورية C B C , Stool , u, .. UR, KR..blod sh... روشتة مملوءة بالفحوصات أقلها تكلف 30000 ريال ..

- فني المنظار .. ممرض الطواريء ، الصيدلي يرتب الأدوية مستقبلا قبل ان يصل اليه الزبون فهو يعلم مالذي سيخرج به من عند الطبيب ... الخ!

- يغادر الزبون المستشفى وقد سُلب كل ما يملك وما يدخره ولم يسلم البعض منهم من وضع وهوانات ببقية المستحقات المالية للمستشفى !

- يا للهول أهكذا نُزعت الرحمة منا ؟
- أهكذا تحولت انظارنا من الرحمة والإشفاق على المريض الى مقاصل تعجل بهلاكه دونما رحمة من الله ولا وازع إنساني ؟

- قضية مهمة نضعها على طاولة الأخ / رئيس المجلس الطبي الدكتور فضل حراب ، والذي لم يقصر حتى الان في الوقوف الى جانب المرضى ومقارعته لتجار الأرواح
، نحن بحاجة ماسة الى النظر في كيفية إعادة المسمى الحقيقي للمريض الوافد الينا لتلقي العلاج والنظر اليه بعين الرحمة والشفقة وبما يرضي الله!!
والله من وراء القصد !

عودة إلى مقالات
مقالات
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالإعلان عن صيدلية وكباريه النجوم
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالمشروبات الغازية..قاتلة!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراببيان نقابى هام رقم 1
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالطب الإكلينيكي ..السريرى!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالمضادات الحيوية...القتل بلا وصفة
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
رئيس التحرير/علي الحميرياليمن ..25 مليون في دائرة الموت!
رئيس التحرير/علي الحميري
المزيد