آخر الأخبار
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
طباعة الصفحة طباعة الصفحةRSS Feed مقالاتRSS Feed نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب RSS Feedنقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالوصفة الطبية من أبجديات الطب والصيدلةنجحت العملية ومات المريض!الظمين لا يحتاج إلى ظمين!التركة الثقيلة!2019 عام الإصلاحات الطبيةندوة عن الأخطاء الطبيةحياكم الله..أنا في اليمن!التغذية في المستشفيات!صراع العقل الباطن مع الضمير الحي!87 مستشفى تحتاج لتقييم!


الإهتمام بالإنسان..القوة الناعمة!
بقلم/ نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نشر منذ: 3 أسابيع و يومين و 7 ساعات
الخميس 31 يناير-كانون الثاني 2019 10:54 م



الإهتمام بالإنسان..القوة الناعمة


ـ الإهتمام بالإنسان اليمني يشكل القوة الناعمة التي تحمي الوطن بالعلم والمعرفة.
ـ تطوير مناهج التعليم لجميع في المعاهد والجامعات اليمنية يعتبر إنتصار على العدوان من خلال الاهتمام بكوادرنا الطبية والصحية ونحو الأمام لتطوير العلوم لتتماشى وبقية الدول المتحضرة.
المقدمة:
نختصر كلامنا اليوم عن الإنسان اليمني الذي تعرض لجمود متعمد في التطور علميا ليتاخر عن دول الإقليم وليعيش في جهل نسبي وليصعب عليه اللحاق بمن سبقه (هكذا ظنوا وسنخيب ظنهم بأذن الله)!.
ـ ونؤكد أننا اليمانيون مؤهلين لنتماشى ونتطور لنلحق بالركب مع بقية العالم بنفس السرعة نحو التغيير للأفضل!.
ـ ولكن هناك خلل ما ، ومن السبب ؟
الموضوع:
ـ ربع قرن والمناهج الخاصة بالتعليم الطبي والصيدلاني لم تتغير في جميع كليات الجامعات.
ـ نعرف أن المناهج والتعليم في كافة قطاع الصحة تتغير بشكل متسارع إما بالإضافة أو الحذف أو التطوير في جميع انحاء العالم.
ـ طرق العلاج تتغير في كل المدارس الطبية والإختراعات الجديدة وتطوير أجهزة الفحص والتدخل الجراحي والتحول من إجراء عمليات كبرى إلى مناظير ومن كشف روتيني إكلينيكي إلى أجهزة بسيطة وصغيرة الحجم لا تترك أثارا على جسم المرضى ..
ـ العلماء والشركات والمخترعون عليهم الإكتشافات وتطوير سبل التداوي بالطرق العقيمة وبعد ذلك يقومون بالتعمم على الكليات في الجامعات للتطبيق وعلى الأطباء في المستشفيات لتحل محل أخرى عفى عليها الدهر.
ـ وعليه تتقلص فترة دورة السرير، والزمن الطويل السابق للإستشفاء بعد وقف إستخدام الكثير من الطرق واسلوب العلاج المتطور ويكون المردود عظيم على المرضي واقتصاديا على الدولة ....الخ.
ـ على من تقع المسؤولية؟ خاصة ولا يزال اليمن بستقبل أخصائيين من دول مختلفة ومن مدارس لها سمعتها وتطور مهارات الأطباء في جميع التخصصات.
ـ موضوع نطرحة بشكل دائم عسى ان يسمعنا او تبداء جهة ما بالمبادرة نحو تطوير قطاعي الطب والدواء ولا ننسى الأجهزة التشخيصية الدقيقة التي تتطور شهريا وليس سنوياً.
ـ حفظ الله اليمن وشعب اليمن من الفقر والجهل والمرض ويبعد عنها العدوان والإستعمار الجديد المغلف بالعقالات.

عودة إلى مقالات
مقالات
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالوصفة الطبية من أبجديات الطب والصيدلة
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابنجحت العملية ومات المريض!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالظمين لا يحتاج إلى ظمين!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حرابالتركة الثقيلة!
نقيب الصيادلة اليمنيين/د. فضل حراب
المزيد